برنت يتجاوز 64 دولارا بسبب الصراع في اليمن

برنت يتجاوز 64 دولارا بسبب الصراع في اليمن

 لندن – عوض سعر النفط خسائره المبكرة، ليرتفع فوق 64 دولارا للبرميل، اليوم الجمعة؛ بسبب الصراع في اليمن.

واقترب سعر مزيج برنت من أعلى مستوياته في 2015 الذي سجله أمس الخميس وصعد 16% منذ بداية أبريل نيسان، بدعم من الصراع في اليمن ومؤشرات على بدء إسهام انخفاض الأسعار في الحد من الإنتاج الصخري الأمريكي.

وارتفع سعر برنت في العقود الآجلة تسليم يونيو حزيران 25 سنتا إلى 64.23 دولار للبرميل. ووصل برنت إلى أعلى مستوياته في 2015 عند 64.95 دولار للبرميل أمس الخميس.

وتراجع الخام الأمريكي في عقود مايو أيار تسعة سنتات إلى 56.62 دولار للبرميل.

ووجدت الأسعار دعما من الصراع الدائر باليمن حيث انسحبت وحدات عسكرية كانت تحمي حقول مسيلة وهي الأكبر في البلاد، وسلمت المسؤولية الأمنية إلى قبائل محلية مسلحة، في علامة على ضعف سيطرة الدولة على الأرض والموارد.

ورغم أن اليمن ليس منتجا كبيرا للخام، فإن الصراع يثير مخاوف من مخاطر على الإمدادات من كبار المصدرين في المنطقة ومنهم السعودية.

ولقي الخام دعما أيضا من بوادر ظهرت هذا الأسبوع تشير إلى أن انخفاض السعر يسهم في تباطؤ الإنتاج الأمريكي، كما وجد دعما في نمو أقل من المتوقع لمخزونات الخام الأمريكية، وهو ما أنعش الآمال بقرب انتهاء موجة ارتفاع للمخزون استمرت شهورا.

وفي اليوم السابق ذكرت وكالة الطاقة الدولية التي تقدم المشورة للدول الصناعية، أن إنتاج أوبك ارتفع إلى 31 مليون برميل يوميا، مضيفة أن ذلك قد يؤخر تعافي السوق العالمية.

وهبطت أسعار النفط إلى النصف تقريبا، منذ يونيو حزيران 2014 بسبب وفرة المعروض. واستمر نزول الأسعار بعد أن رفضت أوبك في نوفمبر تشرين الثاني خفض إنتاجها، وآثرت على ذلك حماية حصتها في السوق، في مواجهة المنتجين ذوي التكلفة العالية مثل الولايات المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com