ترحيب دولي وإقليمي بقرار مجلس الأمن ضد الحوثيين

ترحيب دولي وإقليمي بقرار مجلس الأمن ضد الحوثيين

المصدر: إرم ـ أبوظبي

 أعلنت كل من الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، والحكومة اليمنية، ترحيبها بالقرار الذي اتخذه مجلس الأمن الدولي، تحت الفصل السابع، ضد مليشيات الحوثيين، وأنصار علي عبد الله صالح، في اليمن، كما أبدى الأمين العام للأمم المتحدة ترحيبه بالقرار.

وقال أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتى للشؤون الخارجية ”إن قرار مجلس الأمن حول اليمن يمثل نجاحا للدبلوماسية الخليجية، وعنوانا ملموسا لما يمكن أن نحققه حين تتعاون الرياض والكويت والمنامة والدوحة وأبو ظبى“.

من جانبه رحب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، بالقرار، وقال المتحدث باسمه ”استيفان دوغريك“، إن ”بان كي مون يرحب بقرار المجلس ويؤكد ضرورة استئناف المفاوضات لإتمام عملية التحول السياسي في البلاد“.

وقال دوغريك، الذي كان يتحدث للصحفيين في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة في نيويورك، ”يؤكد الأمين العام على التزام الأمم المتحدة بدخول المساعدات الإنسانية إلي اليمنيين، وستتخذ الأمم المتحدة كل الإجراءات مهما كانت من أجل سلامة موظفيها العاملين في المجالات الإنسانية“.

بدوره قال ممثل اليمن بمجلس الأمن عقب انتهاء التصويت، ”إن دول مجلس التعاون الخليجى ردت ردا حازما على انقلاب الحوثيين على الشرعية الدستورية اليمن، مؤكدا أن الشعب اليمنى سيتذكر دائما دعم الأشقاء له“.

  وأكد ممثل اليمن في الأمم المتحدة، أن قرار مجلس الأمن اليوم رسالة للعودة إلى الحوار والمبادرة الخليجية.

ووافق مجلس الأمن الدولي بأغلبية ساحقة، اليوم الثلاثاء، على مشروع قرار قدمه الأردن بشأن اليمن، يتضمن فرض حظر على توريد الأسلحة للحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، فيما امتنعت روسيا عن التصويت.

ومنذ 26 مارس/ آذار الماضي، تواصل طائرات تحالف تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية لمسلحي جماعة ”الحوثي“ ضمن عملية ”عاصفة الحزم“، التي جاءت استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي، بالتدخل لحماية اليمن وشعبه من عدوان الميليشيات الحوثية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com