مقتل الشامي.. مسمار بنعش الحوثيين

مقتل الشامي.. مسمار بنعش الحوثيين

أعلنت جماعة الحوثي، وفاة أحد أبرز قادتها الدينيين وهو على سرير الشفاء بطهران،  متأثرا بجروح أصيب بها عقب تفجير مسجد الحشوش في صنعاء.

وقالت الجماعة إن محمد عبد الملك الشامي توفي مساء الجمعة متأثرا بالإصابة.

والشامي يعد عراب  حركة التشيع في اليمن، ساهم بعد هجرته إلى سوريا قبل 17 عاما، للدراسة في الحوزة الخمينية هناك، في ابتعاث عدد من الشبان اليمنيين للدراسة في الحوزات الشيعية، وتهيئتهم طائفيا وأيديولوجيا للانضمام لصفوف جماعة أنصار الله الحوثية للقتال في اليمن ونشر المذهب.

ويعد الشامي مبعوث الحوثي الخاص، للأطراف الشيعية في المنطقة، كطهران وبيروت ودمشق وبغداد، وكان يطمح بتأسيس التحالف الشيعي ويسخر كل إمكانياته لإقامة دولة الخلافة الشيعية في اليمن.

ويعد مقتله بحسب مراقبين بمثابة المسمار في نعش الحلم الحوثي في المنطقة، فالجماعة فقدت أهم موجهيها الروحيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com