الجروان: عاصفة الحزم قطعت الطريق على إيران

الجروان: عاصفة الحزم قطعت الطريق على إيران

القاهرة ـ شدد رئيس البرلمان العربي أحمد الجروان اليوم الخميس، على أنه ”لن تكون لإيران كلمة في الوطن العربي“، مجددا تحفظه على تدخل إيران أو أي دولة أخرى في الشأن العربي الداخلي بصورة عامة، منوها في ذات الوقت إلى العلاقات الجيدة التي تقيمها الدول العربية مع كل شعوب المنطقة.

وجدد الجروان تأكيد البرلمان العربي، دعمه للتوجه العربي خلال انعقاد القمة العربية في شرم الشيخ بشأن عاصفة الحزم لدعم الشرعية في اليمن، والتي تكتسب شرعية دولية، وتقودها المملكة العربية السعودية ودول خليجية وبعض الدول الصديقة، واصفًا إياه بالتوجه ”السليم“.

وأشار أحمد الجروان، إلى أن ”البرلمان العربي أثنى على هذا التحرك لحماية الشعب اليمني العربي وحماية مقدرات الأمة العربية وأيضا لقطع الطريق على أي دولة إقليمية وبالتحديد إيران، أن يكون لها أي دور أو كلمة في الوطن العربي، لأنه مرفوض من الشارع العربي“.

جاءت تصريحات الجروان في ختام أعمال مكتب البرلمان العربي بكامل هيئته، والتي انعقدت على مدى ثلاثة أيام في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالعاصمة المصرية القاهرة.

جيبوتي.. وحساسية الظرف

وأكد الجروان انعقاد جلسة البرلمان العربي المقبل في دولة جيبوتي 28 نيسان/أبريل الحالي، مؤكدا أن انعقاد تلك الجلسة هناك يأتي ”تعزيزا لدور العمل العربي المشترك، وللأهمية الجغرافية والاستراتيجية لدولة جيبوتي في العالم العربي“. موضحا أن انعقاد الجلسة المقبلة في جيبوتي، من ”منطلق التوزيع العادل لمشاركة البرلمانيين العرب في عقد اجتماعاتهم في الدول العربية، ودعما للشعب الجيبوتي وتسليط الضوء على هذا البلد المهم جدا استراتيجيا وجغرافيا في الوطن العربي“.
يشار إلى أن جيبوتي، تتمتع بحساسية جغرافية استراتيجية، وذلك لأنها إحدى الدول العربية المطلة على ممر باب المندب الملاحي البحري الاستراتيجي.

عاصفة الحزم.. تفاعل وقناعة

وعن الأحداث الجسام التي تشهدها المنطقة ومن بينها عاصفة الحزم لدعم الشرعية في اليمن والغطاء السياسي الذي أعطته القمة العربية لتلك العملية، أبدى رئيس البرلمان العربي أحمد الجروان، تحفظه على كلمة“غطاء سياسي“ قائلا:“ليس غطاءً سياسيا بل تفاعل وقناعة بمثل هذا التوجه العربي للمحافظة على السلم والأمن القومي العربي بصورة عامة من خلال تحرك عربي مدعوم بتحرك دولي لحماية اليمن كجزء غال علينا من الوطن العربي“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com