اليمنيون يموتون عطشا

اليمنيون يموتون عطشا

صنعاء في ظل الحرب التي تشهد البلاد، يواجه اليمنيون كارثة عطش، بسبب ندرة المياه الصالحة للشرب، الأمر الذي أصبح يهدد حياتهم، في بلد عرف بالجفاف.

وتقول تقارير إعلامية إن نحو 13 مليون شخص في اليمن كانوا يعانون من عدم امتلاك الوسائل التي تمكنهم من الحصول على مياه نظيفة بشكل منتظم، و 10 ملايين يعانون من نقص الغذاء إضافة إلى 9 ملايين يشكون نقص المواد الطبية، لكن مع تصاعد حدة القتال وأزمة الوقود المطلوب لرفع وضخ المياه الجوفية فقد أضيف ملايين آخرين إلى تلك المعاناة.

ويتوقع الخبراء منذ سنوات أن تكون اليمن أول دولة عربية تواجه الجفاف ونفاد مياه الشرب تماما، لكن يبدو أن الحرب ستجعل تلك التكهنات حقيقة في وقت غير بعيد.

وتحذر المنظمات الإنسانية، من أن أزمة المياه ستدفع البلاد إلى كارثة إنسانية واسعة النطاق، قد تشمل حالة عطش وجفاف تام وانتشار للأمراض والأوبئة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com