عسيري: التحالف يحتفظ بحق الرد على أي استفزاز إيراني

عسيري: التحالف يحتفظ بحق الرد على أي استفزاز إيراني

الرياض ـ قال المتحدث باسم ”عاصفة الحزم“ ردا على وصول بارجة إيرانية إلى المياه الدولية قرب اليمن إن التحالف يحتفظ بحق الرد على أي محاولة للاضرار بالشعب اليمني أو إمداد ميلشيات الحوثي بأي نوع من الإمداد.
وأعلن المتحدث الرسمي باسم ”عاصفة الحزم“ العميد ركن أحمد عسيري استسلام عناصر من الميليشيات الحوثية للمقاومة الشعبية.
وقال خلال المؤتمر الصحافي اليومي إن ”قادة وحدات عسكرية أعلنوا ولاءهم للشرعية، وعدد من عناصر الميليشيات سلموا أنفسهم للمقاومة في عدن، إضافة إلى أن وحدات عسكرية في مأرب اتصلت لتعلن دعمها للشرعية، وأنه سيتم ردع كل من سيبقى متحالفا مع الميليشيات، وندعو في الوقت نفسه اللجان الشعبية إلى عدم الانتقام من العناصر الحوثية المستسلمة“.
وأشار إلى أنه تم استهداف رادار دفاع جوي في محيط مدينة عدن، وأيضاً مقار قيادة ومستودعات ذخيرة للانقلابيين، وأهداف متنوعة في معسكري الخالد والحمز، بينما قصفت مدافع للقوات البرية على تجمعات الحوثيين على الحدود السعودية.
وشدد عسيري على احتفاظ القوات بحق الرد على أي محاولة خارجية لإمداد الميليشيات بالسلاح.
وأوضح عسيري أن شحنات إغاثة دولية وصلت إلى اليمن ويتم التنسيق مع اللجان الشعبية في عدن لإدخال المساعدات وتوزيعها.
وقال إن إيران لم تتقدم بطلب لإجلاء رعاياها من اليمن، مؤكداً أن أغلب الإيرانيين الموجودين في اليمن يعملون على دعم الميليشيات، وسيلقون نفس مصير المتمردين.
وأكد المتحدث باسم عاصفة الحزم أنه تمت مهاجمة المعسكرات والألوية التي لا زالت تدعم الحوثيين ومنهم اللواء 33 واللواء 117 في الضالع والخالد في تعز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com