مجلس الشورى السعودي يرفض وجود سفيرات سعوديات حول العالم

مجلس الشورى السعودي يرفض وجود سفيرات سعوديات حول العالم

المصدر: الرباض - من ريمون القس

أسقط مجلس الشورى السعودي، أمس الثلاثاء، توصية يمكن من خلالها زيادة فرص ومجالات عمل المواطنات السعوديات في الوظائف الدبلوماسية وصولاً إلى توليها مناصب قيادية كأن تعين سفيرة للرياض في أي من دول العالم.

ونقلت صحيفة محلية عن العضو في مجلس الشورى الدكتورة لبنى الأنصاري ”كنت أتوقع هذا السيناريو.. ولم أتفاجأ به مطلقاً“.

ولم تشأ ”الأنصاري“ أن تضع رفض مجلس الشورى للموضوع في قالب ”التمييز ضد المرأة“، وقالت ”كنت آمل فقط أن تصل التوصية إلى مرحلة النقاش وألا يتم التصويت ضدها في مرحلة الملاءمة.. فنسبة وجود المرأة في الخارجية لا تتجاوز 3.5%.. نأمل أن يصل تمثيل السعوديات في كل الأجهزة إلى 20% كما هو في الشورى“.

وتوقعت نتيجة كهذه لأن ”الفكرة جريئة وغير مألوفة“، مبدية اعتقادها أن من الواضح أن المجلس غير جاهز لتبنيها.

وكان العاهل السعودي الراحل الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود قد أمر، في 2013، بتعيين 30 امرأة في مجلس الشورى الذي كان حكراً على الرجال في خطوة أثارت جدلاً في المجتمع السعودي أكثر المجتمعات محافظة.

ومن المقرر أن تصوت النساء في انتخابات المجالس البلدية التي ستشهدها السعودية خلال العام الجاري، بعد أن كان الملك الراحل عبد الله قد منح المرأة السعودية في 2011 حق التصويت والترشح في الانتخابات البلدية، رغم أن القرار الذي صدر قبل حوالي 4 سنوات لن يعني الكثير من التغيير في الطريقة التي تدار بها السعودية تسمح فقط بانتخاب نصف مقاعد المجالس البلدية التي تملك سلطات ضئيلة أصلاً.

وفي سياق منفصل، أثارت الدبلوماسية السعودية ”منال رضوان“ في إحدى جلسات مجلس الأمن، قبل أشهر، جدلاً على مستوى المملكة عندما ألقت كلمة بلادها في المجلس، وهي مكشوفة الوجه وحاسرة الرأس. واضطرت الرياض إلى التدخل رسمياً لشرح ملابسات الحادثة الأولى من نوعها لمواطنيها؛ حيث مثلت بلادها رسمياً في المجلس، لتصبح سابقة هي أولى من نوعها على مستوى السعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com