الأمم المتحدة تناشد المسؤولين العسكريين في اليمن بحماية المدنيين

الأمم المتحدة تناشد المسؤولين العسكريين في اليمن بحماية المدنيين
نيويورك – قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوغريك، إنه ”من الواجب على الذين يقومون بالأعمال العسكرية في اليمن ضمان حماية المدنيين، واحترام القانون الإنساني الدولي“.

وأضاف دوغريك، في مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، أن مبعوث الأمين العام الي اليمن، جمال بنعمر، يواصل مشاوراته في الدوحة من أجل ”جلوس جميع الأطراف علي مائدة المفاوضات“.

وردا على سؤال بشأن تساقط أعداد الضحايا من المدنيين نتيجة تواصل العمليات العسكرية في اليمن، قال دوغريك إن ”بان كي مون وجمال بنعمر يعملان حاليا من أجل جلوس جميع الأطراف الي مائدة المفاوضات، ومن الواجب على كل الذين يقومون بالعمليات العسكرية ضمان حماية المدنيين والسماح بوصول المساعدات الإنسانية“.

وحول أسباب عدم توجيه الأمين العام دعوة صريحة للأطراف المتحاربة في اليمن بوقف القتال، قال دوغريك إن ”موقف الأمين العام منذ بدء الأزمة كان واضحًا في هذا الشأن“.

وأعرب بان كي مون، في تصريحات متوالية منذ بدء القتال في اليمن، عن اعتقاده بأن المفاوضات هي الحل الوحيد للخروج من الأزمة الحالية في اليمن.

ومنذ 26 مارس/ آذار الماضي، تواصل طائرات تحالف تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية لمسلحي جماعة ”الحوثي“ ضمن عملية ”عاصفة الحزم“، التي تقول الرياض إنها تأتي استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ“حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com