الأمم المتحدة: 540 قتيلا حصيلة معارك اليمن

الأمم المتحدة: 540 قتيلا حصيلة معارك اليمن

جنيف ـ قال ممثل للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء إن ما يُقدر بنحو 540 شخصا قُتلوا في اليمن وأُصيب 1700 آخرين بجراح بسبب العنف المستعر بالبلاد منذ 19 مارس آذار.

وقال كريستوف ليندميير المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية للصحفيين في إفادة صحفية ”التقديرات حتى يوم السادس من ابريل (نيسان) تفيد بأن 540 شخصا قتلوا وأن 1700 أصيبوا جراء العنف في اليمن منذ 19 مارس.

وتذكر الأمم المتحدة بالتحديد أن 549 شخصا قتلوا وأصيب زهاء 1700 على مدى أسبوعين، حتى يوم الثالث من ابريل نيسان، ويشمل هذا الرقم 217 قتيلا من المدنيين على الأقل و516 جريحا من المدنيين أيضا لاقى كثير منهم حتفه في تفجيرات انتحارية بمسجدين في صنعاء يوم 20 مارس آذار قُتل فيها 137 شخصا.

وتقول منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن 74 طفلا على الأقل قتلوا وأصيب زهاء 50 آخرين بجراح منذ بدء القتال في اليمن لكن هذه الأرقام تقل كثيرا فيما يبدو عن العدد الفعلي للضحايا.

وقال كريستوف بوليراك المتحدث باسم يونيسيف ”يُعرف أن 74 طفلا قتلوا وتعرض 44 آخرين للتشويه حتى الآن منذ بدأ القتال يوم 26 مارس (آذار). ونقول إننا على إطلاع بأن هذه الأرقام فيها تحفظ ونرى أن إجمالي الأطفال القتلى أكثر بكثير.“

وأكد بوليراك أن الأطفال في اليمن يواجهون بالفعل ظروفا معيشية متردية للغاية لا تتوفر فيها المياه الصالحة للشرب وتتعرض المنشآت الصحية فيها لضغط هائل.

وأضاف ”الطفولة في اليمن عرضة دائمة للمخاطر سواء فيما يتعلق بسوء التغذية أو الرعاية الصحية. لذا فان زيادة العنف يؤثر على البنية التحتية الخاصة بالصحة والتعليم. بالتالي فهناك وفيات غير مباشرة بالفعل جراء نقص إمدادات المعدات الطبية ولا يمكنني أيضا إغفال ذكر الأضرار النفسية والعاطفية الواضحة للغاية.“

وتقول منظمة الصحة العالمية إنه خلال الفترة من الأول حتى الرابع من ابريل نيسان قُتل ثلاثة من العاملين في الهلال الأحمر اليمني بالرصاص أثناء تلبيتهم نداءات عاجلة، كما استولى مسلحون على ثلاث سيارات إسعاف تابعة لوزارة الصحة ويستخدمونها منذ ذلك الحين في أغراض أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة