المقاومة الجنوبية تزف البشرى لليمنيين

المقاومة الجنوبية تزف البشرى لليمني...

المصدر: عدن- من أشرف خليفة

اختلفت موازين الحرب في المعارك الضارية جنوب اليمن، بين المقاومة الشعبية من جهة ومليشيات الحوثي والقوات العسكرية الموالية لصالح من جهة أخرى.

وتحوّلت المقاومة الشعبية من قوات مدافعة إلى قوات مهاجمة، حيث كبّدت تحالف صالح والحوثيين العديد من الخسائر في الأرواح البشرية والعتاد العسكري.

وشنّت المقاومة الشعبية هجمات على مواقع يتواجد فيها حوثيون وموالون لصالح في عدد من النقاط التي نصبوها لتتحول تلك النقاط لتمركز المقاومة الشعبية.

وأشارت تقارير صحفية إلى أن القوات الموالية للحوثيين تراجعت عن التقدم في كثير من المناطق والمديريات التابعة لمحافظة شبوة شرقي اليمن، بعد تعرضها لهجمات عنيفة وتحولت من قوة مهاجمة ومتوسعة إلى قوة منكمشة على نفسها .

وكبّدت المقاومة الشعبية في محافظة أبين جنوبي البلاد القوات الموالية للحوثيين خسائر فادحة، حيث سيطرت سيطرة  شبه كاملة على مديرية لودر بعد أن كانت تحت قبضة الحوثيين.

وأفادت تقارير خسارة قوات الحوثي عددا من نقاط التفتيش والمواقع العسكرية الهامة التي كان تسيطر عليها في محيط مدينة زنجبار.

وفشلت مليشيات الحوثي وصالح من تحقيق أي تقدم على أرض الواقع في محافظة عدن العاصمة المؤقتة لليمن، حيث واجهت دفاعاً مستميتاً من قبل المقاومة الشعبية حالت بينها وبين تحقيق أي انتصار يُذكر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com