تركيا تُجلي 185 من رعاياها من اليمن

تركيا تُجلي 185 من رعاياها من اليمن

عملية الإجلاء تضم مواطنين من جنسيات أخرى أيضاً، ممن طلبوا العون من تركيا، حيث بلغ العدد الإجمالي 230 شخصاً.

المصدر: أنقرة- من مهند الحميدي

عمدت السُّلطات التركية الأحد إلى إجلاء 185 مواطناً من رعاياها من العاصمة اليمنية صنعاء.

ونقلت الخطوط الجوية التركية الرعايا المحتجزين في اليمن من مطار صنعاء الدولي بعد تردي الأوضاع الأمنية في مختلف المناطق اليمنية.

وقال وزير الخارجية التركي، مولود جاووش أوغلو، في تغريدة على موقع ”تويتر“ للتواصل الاجتماعي، إن ”عملية الإجلاء تضم مواطنين من جنسيات أخرى أيضاً، ممن طلبوا العون من تركيا، إذ بلغ العدد الإجمالي 230 شخصاً“.

وكانت الخطوط الجوية التركية أجلت، أمس السبت، 55 تركياً أيضاً، من مطار جيبوتي، إلى إسطنبول كبرى المدن التركية، بعد نقلهم من ميناء عدن اليمني، إلى جيبوتي، على متن سفينة تابعة للبحرية التركية (نوع كورفيت).

وتواصل دول عدة على غرار الهند، وإيرلندا، وسينغافورة، إجلاء مواطنيها من اليمن إلى جيبوتي، تمهيداً لنقلهم إلى أوطانهم.

وكانت وزارة الخارجية التركية، حذرت رعاياها، يوم 26 آذار/مارس الماضي، من السفر إلى اليمن إلا للضرورة القصوى، وطالبت رعاياها المتواجدين هناك، بمغادرة اليمن بالسرعة القصوى.

وبتاريخ 16 شباط/فبراير الماضي؛ علقت السفارة التركية أعمالها في العاصمة اليمنية صنعاء، بعد تسوية أوضاع المواطنين الأتراك الموجودين في البلاد.

وبسبب استمرار الفوضى والاضطرابات في اليمن، واحتمال ازدياد سوء الحالة الأمنية في البلاد، تم يوم 25 آذار/مارس الجاري، إغلاق مطار ”عدن“ الدولي.

وتسارعت الأحداث في اليمن؛ إذ أعلنت المملكة العربية السعودية، في الساعات الأولى من صباح يوم 26 آذار/مارس الجاري، بدء عملية ”عاصفة الحزم“ العسكرية ضد أهداف لجماعة ”أنصار الله“ (الحوثيين) في اليمن، استجابة لطلب الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، بمشاركة الإمارات العربية المتحدة، والبحرين، وقطر، والكويت، إلى جانب مصر، والمغرب، والسودان، والأردن، فيما أعلنت باكستان عن استعدادها للمشاركة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com