الأوضاع الأمنية تُعلق الدراسة في عدد من المحافظات اليمنية

الأوضاع الأمنية تُعلق الدراسة في عد...

الحالة الأمنية وتطورات الأحداث في المحافظات اليمنية، هي التي تحدد تعليق الدراسة أو استمرارها، وفق تفويض أصدرته وزارة التربية والتعليم اليمنية.

صنعاء ـ فوضت وزارة التربية والتعليم في اليمن اليوم الأحد، مكاتبها بكافة المحافظات اليمنية، تعليق الدراسة أو استمرارها وفقا للحالة الأمنية على مستوى المديريات والمناطق التعليمية.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية ”سبأ“، التي تقع تحت سيطرة الحوثيين، إن اجتماعا لمجلس وكلاء وزارة التربية والتعليم برئاسة وكيل الوزارة لقطاع المشاريع والتجهيزات عبد الكريم الجنداري، قد اتخذ قرار التفويض، بسبب الأوضاع التي تعيشها عدد من المحافظات اليمنية.

وقالت الوكالة إن ”الاجتماع شدد على ضرورة النأي بالعملية التعليمة والتربوية عن الصراعات الحزبية والمكايدات السياسية بما يضمن بناء جيل متسلح بالعلم والمعرفة وقيم المحبة والتسامح والإخاء“.

وكان مكتب التريبة والتعليم، في العاصمة اليمنية صنعاء، قد أعلن أمس السبت، تمديد العمل بقرار تعليق الدراسة في كافة مدارس العاصمة لمدة أسبوع آخر، بسبب تطورات الأحداث الجارية في البلاد حفاظا على سلامة الطلاب. كما انضم مكتب التربية في محافظة حضرموت إلى قرار إيقاف الدراسة، بسبب الأوضاع التي تشهدها المحافظة الشرقية بعد سيطرة مسلحي القاعدة على أجزاء منها وزحف حلف قبائل حضرموت على المكلا.

ومع انضمام محافظة حضرموت، تكون الدراسة في اليمن قد توقفت بمحافظات صنعاء وعمران وصعدة وعدن والضالع منذ 10 أيام، فيما تسير العملية التعليمية بصورة طبيعية، حتى اللحظة، في بقية المحافظات اليمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com