مقتل 20 حوثيا في كمين بالضالع

مقتل 20 حوثيا في كمين بالضالع

المقاومة الشعبية في الضالع تقول إنها قتلت ما لا يقل عن 20 مسلحا حوثيا في كمين محكم.

عدن- قالت ”المقاومة الشعبية“ إنها قتلت 20 مسلحا حوثيا في كمين نصبته، مساء يوم السبت، في محافظة الضالع، جنوبي اليمن، حسب ما أفاد مصدر من ”المقاومة“.

المصدر أوضح، إن مسلحي المقاومة الشعبية نصبوا كمينا لسيارتين عسكريتين كانتا تقلان عددا من المسلحين الحوثيين في منطقة سناح الواقعة شمال مدينة الضالع (مركز محافظة الضالع)؛ ما أدى إلى مقتل 20 مسلحا من الحوثيين وإصابة عدد آخر (لم يحدده).

وبينما لم يقدم المصدر أن تفاصيل أخرى بشأن هذا الهجوم، لم يتسن بشكل فوري الحصول على تعقيب بشأنه من جماعة الحوثي.

ومنذ 31 مارس / آذار المنصرم، تخوض قوات موالية للحوثيين مواجهات عنيفة في الضالع مع مسلحين يتبعون المقاومة الشعبية.

ووفق شهود عيان لـ“الأناضول“، انسحب مسلحو جماعة الحوثي من المواقع العسكرية التابعة للواء العسكري 33 مدرع، ومقراته بالضالع، أمس الأول الجمعة، عقب تعرض المراكز الرئيسية للواء، التي تضم مخازن الأسلحة ومقر القيادة، لغارات مكثفة من قبل طيران تحالف ”عاصفة الحزم“، قبل أن يعاودوا، أمس السبت، انتشارهم في بعض المراكز الثانوية للواء الواقعة شمال مدينة الضالع، ويشنوا منها قصفا بالدبابات على أحياء سكنية بالمدينة.

و“المقاومة الشعبية“ تتكون غالبيتها من أهالي محافظات جنوبية الذين يرفضون التواجد الحوثي في محافظاتهم، وتنضم إليها في كثير من العمليات ”اللجان الشعبية“ الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي.

ومنذ نحو 10 أيام، تواصل طائرات تحالف تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية لقوات موالية للرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، ومسلحي جماعة ”الحوثي“ ضمن عملية ”عاصفة الحزم“، التي تقول الرياض إنها تأتي استجابة لطلب هادي بالتدخل عسكرياً لـ“حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية“.

وتشارك في العملية 5 دول خليجية، هي السعودية، البحرين، قطر، الكويت، والإمارات، إلى جانب المغرب والسودان والأردن ومصر وباكستان، فيما أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أمر بتقديم دعم لوجيستي واستخباراتي للتحالف

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com