القاعدة تسيطر على المنطقة العسكرية الثانية في حضرموت

القاعدة تسيطر على المنطقة العسكرية الثانية في حضرموت
عاجل

سيطر مسلحون تابعون لتنظيم ”القاعدة“، اليوم الجمعة، على مقر قيادة المنطقة العسكرية الثانية بمحافظة حضرموت، جنوبي اليمن، حسب مصدر عسكري موالي للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.

المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، قال إن ”مسلحي القاعدة هاجموا، مساء اليوم، مقر قيادة المنطقة العسكرية الثانية بمحافظة حضرموت، الموجود في المكلا، كبرى مدن المحافظة، وتمكنوا من السيطرة على المقر بدون مقاومة“.

وأضاف أن ”القيادة العسكرية للمنطقة الثانية سقطت في يد مسلحي القاعدة، دون أن يكون هناك مواجهات أو تصدي من قبل الجنود المكلفين بالحماية (والذين لم يصدر عنهم أي إعلان بشأن موالتهم لقوات الرئيس هادي أو الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح)“.

واتهم  المصدر ضباطا موالين لـ“صالح“ في قيادة المنطقة بتسهيل سيطرة القاعدة على مقر قيادة المنطقة، دون أن يتسن تأكي أو نفي ذلك من مصادر عسكرية تابعة لصالح.

وفي وقت سابق اليوم، أفاد شهود عيان بأن مسلحي تنظيم القاعدة، انتشروا في عدد من الشوارع الرئيسية لمدينة المكلا، ونصبوا نقاط تفتيش خاصة بهم، إثر مواجهات دارت، صباح اليوم، مع قوات تابعة للجيش.

يأتي هذا بعد يوم من مهاجمة القاعدة لمراكز أمنية وحكومية في المدينة شملت: السجن المركزي وعددا من البنوك.

وتشهد اليمن فوضى أمنية وسياسية، بعد سيطرة جماعة أنصار الله (الحوثيين) على المحافظات الشمالية وفرض سلطة الأمر الواقع، مجبرة السلطات المعترف بها دوليا على الفرار لعدن، جنوبي البلاد، وممارسة السلطة لفترة وجيزة من هناك، قبل أن يزحف مقاتلو الجماعة، المحسوبون على المذهب الشيعي، باتجاه مدينة عدن وينجحون في السيطرة على أجزاء منها القصر الرئاسي.

تقدم الحوثيين على الأرض يأتي رغم مواصلة تحالف عربي إسلامي، تقودة السعودية، لليوم التاسع على التوالي، توجيه ضربات جوية على أهداف تابعة للحوثيين وأخرى موالية للرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com