إثيوبيا تجلي رعاياها من اليمن

إثيوبيا تجلي رعاياها من اليمن

الخارجية الإثيوبية تعمل بالتنسيق مع وكالات الأمم المتحدة وبعض المنظمات الدولية والمحلية بشأن عملية إجلاء مواطنيها من مختلف المدن اليمنية.

المصدر: إرم - صنعاء

أعلنت وزارة الخارجية الإثيوبية اليوم الأربعاء، عن بدء تسجيل رعاياها في اليمن بغرض إجلائهم، بسبب الأزمة الحالية التي يشهدها اليمن.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية، تولدي مولوجيتا، إن نحو ألف و42 من الإثيوبيين المقيمين في صنعاء وضواحيها تم تسجيلهم للعودة إلى إثيوبيا من خلال الإجراءات التي تقوم بها السفارة الإثيوبية في صنعاء عبر تسجيل مواطنيها وتخصيص أرقام الهواتف التي أعدتها السفارة الإثيوبية لهذا الغرض“.

وأضاف: ”نتوقع أن يرتفع عدد المسجلين خلال الأيام القادمة، ولدينا أكثر من 50 ألف إثيوبي يتواجدون في اليمن، ونخطط لإجلاء مواطنينا سالمين في أقرب وقت ممكن“.

وأشار إلى أن الخارجية الإثيوبية تعمل بالتنسيق مع وكالات الأمم المتحدة وبعض المنظمات الدولية والمحلية بشأن عملية إجلاء مواطنيها من مختلف المدن اليمنية.

يذكر أن أعداداً كبيرة من الإثيوبيين يهاجرون بطرق غير شرعية إلى اليمن عبر جيبوتي.

ويدخل معظم الإثيوبيين إلى اليمن بطريقة غير مشروعة كمهاجرين غير نظاميين عن طريق البحر، على متن قوارب من جيبوتي ويواجه المهاجرون الإثيوبيون مخاطر وانتهاكات خلال سفرهم إلى اليمن حيث يقعون فريسة عصابات تهريب البشر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com