محللون: الحوثيون سينهارون أمام جيش مصر لو بدأ الغزو البري

محللون: الحوثيون سينهارون أمام جيش...

مدير مركز كارنيجي للشرق الأوسط، تؤكد أن الحوثيين سيناضلون لصد الهجوم البري في أماكن مثل عدن ومدينة تعز الجنوبية.

المصدر: إرم - دعاء السيد

قال محللون سياسيون إن ”الهجمات التي تقودها قوات التحالف العربي بقيادة السعودية، هي جزء من استراتيجية للقضاء على الدفاعات الجوية، وترسانات الأسلحة وخطوط الاتصال الخاصة بالحوثيين، في محاولة لغزو بري محتمل“.

وأكد رياض قهوجي، مدير مؤسسة الشرق الأدنى والخليج للتحليل العسكري، أن ”هجمات التحالف استهدفت الدفاعات الجوية، ومستودعات الأسلحة وخطوط الاتصالات التي تدعم الحوثيين، بهدف تمهيد الطريق لهجوم بري وشيك“، بحسب صحيفة ”واشنطن بوست“ الأمريكية.

وأضاف أنها ”خطوة كلاسيكية لضمان التفوق الجوي“، مشيراً إلى أن ”قوات الحوثيين ربما تنهار في مواجهة الجيوش برياً، مثل مصر، التي هي أكثر تنظيماً وتسليحاً“.

وذكرت لينا الخطيب، مدير مركز كارنيجي للشرق الأوسط، أن ”الحوثيين سيناضلون لصد الهجوم البري في أماكن مثل عدن ومدينة تعز الجنوبية، وذلك جزئياً بسبب نقص الدعم من السكان المحليين، حيث إن الحوثيين من الشمال، التي طالما يهيمن عليها الشيعة اليزيدية، على عكس الجنوب، الذي تقطنه أغلبية من السنة“.

وقالت إن ”الحوثيين سيخسرون هذه المعركة“، مضيفة أن ”إيران ستتردد في حال وقوع هجوم بري عليهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com