"صالح" يطالب وسائل إعلامه بالتهدئة وعدم الرد على الخصوم

"صالح" يطالب وسائل إعلامه بالتهدئة...
في ظل حملة خليجية قوية تتهمه بالوقوف وراء تحركات جماعة الحوثي ودعمها

صنعاء –

وجه الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، جميع وسائل إعلام حزبه وحلفاءه بعدم الرد على ”الإساءات“ التي تطاله.

وقال صالح في توجيه نشره موقع حزب ”المؤتمر الشعبي العام“ الذي يتزعمه، اليوم الخميس، جميع الوسائل الإعلامية التابعة للمؤتمر وحلفائه، بعدم الرد على ماوصفها بـ“التخرصات الإعلامية التي تسيء له بشكل خاص وللمؤتمر الشعبي العام والشعب اليمني بشكل عام“.

وأضاف صالح أن ”الشعب اليمني العظيم أكبر من تخرصات أولئك المحللين السياسيين الذين يطلون عبر القنوات الفضائية والوسائل الإعلامية المختلفة“.

ويواجه صالح حملة قوية تشنها قنوات فضائية خليجية تتهم صالح بالوقوف وراء تمدد جماعة الحوثي المسلحة ودعمها في السيطرة على البلاد وتهديد أمن الخليج والمنطقة.

وفيما يتصل بدور الإعلام، في إطار عملية ”عاصفة الحزم“ التي يشنها تحالف تقوده السعودية ضد القوات الموالية لصالح ومعسكرات جماعة الحوثي، قال المتحدث باسم العملية العميد أحمد عسيري في الموجز الصحفي اليومي، إن ”الآلية الإعلامية للحوثيين أحد أدواتهم وهي محل استهداف“.

ولليوم الرابع على التوالي، تواصل طائرات تحالف عربي، تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية تابعة للحوثيين في اليمن، ضمن عملية أسمتها ”عاصفة الحزم“، استجابة لدعوة الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً لـ“حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com