اليمن.. صالح يفتش مرافقيه والحوثي يختبئ في الكهوف – إرم نيوز‬‎

اليمن.. صالح يفتش مرافقيه والحوثي يختبئ في الكهوف

اليمن.. صالح يفتش مرافقيه والحوثي يختبئ في الكهوف

الرياض ـ أفادت صحيفة سعودية، اليوم الأحد، أن الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح يقوم بتفتيش مرافقيه خشية تعرضه للاغتيال، بينما زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي يختبئ في كهوف محافظة صعدة شمال اليمن.

ونقلت صحيفة ”عكاظ“ اليومية عن مصادر يمنية وصفتها بـ ”الرفيعة“ إن ”الضربات الجوية الانتقائية لدعم تحالف الشرعية بقيادة المملكة أصابت القيادات الحوثية وعلي صالح وأنصاره بخيبة أمل كبيرة“.

ومنذ يوم الأربعاء الماضي، بدأت حملة جوية عسكرية باسم ”عاصفة الحزم“، بقيادة السعودية وبمشاركة الإمارات والبحرين والكويت والأردن والمغرب والسودان، ضد الحوثيين في اليمن للإطاحة بالمتمردين الحوثيين الذين يسعون للإطاحة بالرئيس عبد ربه هادي منصور المدعوم من الرياض.

وقالت المصادر، بحسب الصحيفة، إن الرئيس السابق علي عبد الله صالح الذي يدعم الحوثيين ”فقد توازنه وأصبح يتعامل مع كل من حوله بطريقة هستيرية، وهو يتنقل من مكان إلى آخر خارج وداخل صنعاء خوفا على حياته، مشيرة إلى أنه لجأ بعد الضربات إلى تفتيش مرافقيه، وجرد بعضهم من سلاحه حتى لا يتعرض لعملية تصفية من أقرب الناس إليه“.

وأضافت ”أن صالح يدرك أن المقربين منه ضاقوا ذرعا بتصرفاته، ويرون أن الخلاص من الوضع المتأزم في اليمن لا يحتاج إلى بقائه في المشهد السياسي الذي مارس من خلاله المؤامرات والدسائس بحق جيرانه وأبناء شعبه“.

وقالت المصادر ذاتها إن ”الانقلابي عبدالملك الحوثي، الذي ملأ الدنيا تصريحات واستعراضات وهمية، تحول بعد العملية العسكرية إلى حمل وديع يستجدي سكان صعدة الذين نكل بهم وأذاقهم عذاب ميليشياته، بأن يكون في ضيافتهم والبقاء بينهم ذليلاً في محاولة لتضليل قوات التحالف التي تتعقبه وتلاحقه من مكان إلى آخر“.

وأضافت ”أن الحوثي الذي عرف أخيراً قدر نفسه وتواضع إمكاناته يلجأ ليلا إلى الكهوف البعيدة عن صعدة، ليكون في منأى عن الضربات الجوية التي لقنته درساً قاسياً“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com