عاصفة الحزم“ تهيمن على اجتماع وزراء الخارجية العرب“ – إرم نيوز‬‎

عاصفة الحزم“ تهيمن على اجتماع وزراء الخارجية العرب“

عاصفة الحزم“ تهيمن على اجتماع وزراء الخارجية العرب“

شرم الشيخ ـ هيمنت عملية ”عاصفة الحزم“ العسكرية، التي تشنها 8 دول عربية، بقيادة السعودية،في اليمن، على اجتماع وزراء الخارجية العرب في مدينة شرم الشيخ المصرية  اليوم الخميس، تحضيرا للقمة العربية العادية في دورتها السادسة والعشرين يومي السبت والأحد المقبلين.

وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، خلال الاجتماع إن هذه العملية العسكرية التي بدأت في وقت مبكر اليوم ”تستند إلي ميثاق الجامعة العربية وقراراتها بشأن الأوضاع في اليمن، وإلى المادة الثانية من معاهدة الدفاع العربي المشترك“. ومضى العربي قائلا إن هذه العملية ”تمت بطلب مسبق بإخطار الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي للجامعة العربية“.

وبحسب العربي، فإن العملية العسكرية ”تقصد أهدافا محددة ضد انقلاب الحوثيين، استجابة للرئيس اليمني عبد منصور هادي بعد فشل كل المحاولات للحد من انقلاب جماعة الحوثين“.

من جانبه، قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، إن ”ما تشهده الساحة اليمنية من تطورات بالغة الخطورة لم تكن لتقف عند حدود اليمن، إن لم يتم تداركها من خلالِ تحرك سريع وفاعل“، مضيفا أن بلاده أعلنت عن ”دعمها سياسيا وعسكريا“ لعملية ”عاصفة الحزم“، ومستعدة  للمشاركة بـ“قوة جوية وبحرية مصرية، وقوة برية إذا ما لزم الأمر على ضوء المسئولية التاريخية والراسخة تجاه الأمن القومى العربى وأمن الخليج العربى“.

بدوره، قال وزير الخارجية الكويتي، صباح خالد الحمد الصباح، إن ”الاستجابة لطلب اليمن في مساندته جاء في إطار تقديم المساندة العربية والدولية لحماية اليمن أمام التهديدات والاعتداءات التي قام بها الحوثيون على الأراضي اليمنية“، ورأى الصباح أن ”استمرار الميليشيات الحوثية في استخدام العنف يستوجب سرعة التحرك واتخاذ التدابير لإعادة الأمن والاستقرار لليمن كما نصت قرارات مجلس الأمن“.

وعلى هامش الاجتماع، قال وزير الخارجية اليمني بالوكالة رياض ياسين،  إن هذه ”عملية اضطرارية ومحدودة إن شاء الله.. من أجل تثبيت الشرعية في اليمن، من أجل إنقاذ اليمن من السقوط في الهاوية، وضد أي أجندة تريد أن تلعب بالمنطقة وتحولها إلى بؤرة توتر وانفلات أمني“. وتابع أن ”الباب مفتوح الآن للحوار في اليمن والعودة إلى الحوار الوطني والتفاهمات بعد عملية عاصفة الحزم، لردع الحوثيين بعد انقلابهم على شرعية الرئيس عبد ربه منصور هادى“.

وتشارك في عملية ”عاصفة الحزم“، 5 دول خليجية، هي السعودية، البحرين، قطر، الكويت، والإمارات، إلى جانب المغرب والسودان والأردن، استجابة لدعوة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً لـ“حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com