الحوثيون يضيقون الخناق على عدن‎

الحوثيون يضيقون الخناق على عدن‎

صنعاء – قالت مصادر مقربة من الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، إن الأخير ما زال متواجداً حتى الساعة 10.35 تغ في مدينة عدن، التي بات الحوثيون يضيقون الخناق عليها، جنوبي البلاد.

فيما قال ناطق باسم جماعة الحوثي في تصريحات لقناة ”المسيرة“ التابعة لها، إن ”هادي يبحث عن منفذ جوي أو بحري للهروب من عدن“.

وكانت تقارير إعلامية تحدثت اليوم الأربعاء، عن مغادرة الرئيس اليمني، مدينة عدن إلى خارج البلاد، بعد ورود أنباء عن اقتراب مسلحي جماعة ”الحوثي“ مدعومين بقوات موالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، من المدينة.

في هذه الأثناء، قالت خدمة 26 سبتمبر الإخبارية عبر الهاتف، التابعة لوزارة الدفاع التي يسيطر عليها الحوثيون، إنه تم ”الاعلان عن مكافأة 20 مليون ريال يمني (حوالي 93 ألف دولار أمريكي) لمن يلقي القبض على هادي“.

في غضون ذلك، انسحبت اللجان الشعبية الموالية لهادي في عدن من المدخل الشمالي للمدينة، دون أية اشتباكات مع الحوثيين، بحسب مصدر في اللجان.

وكان المصدر نفسه، ذكر في وقت سابق اليوم، أن اللجان الشعبية نفسها أجبرت موظفي المؤسسات الحكومية والخاصة في عدن، على العودة إلى منازلهم، بعد ورود أنباء تفيد باقتراب مسلحي جماعة ”الحوثي“ مدعومين بقوات موالية لصالح من المدينة.

ووفق شهود عيان، تشهد أحياء مختلفة في عدن، توقفاً شبه كلي في حركة النقل والمواصلات، بعد أنباء عن تقدم مسلحي ”الحوثي“ من مدخل المدينة الشمالي.

وفي وقت سابق اليوم، سيطر الحوثيون على مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج التي تقع على مشارف مدينة عدن، في وقت سيطروا فيه على قاعدة ”العند“ الجوية في المحافظة، والتي تعتبر أكبر قاعدة عسكرية في البلاد.

وفي المحافظة نفسها، اختطف مسلحون حوثيون، اليوم، وزير الدفاع اليمني، محمود الصبيحي، ومسؤول عسكري آخر بارز، واقتادوهما إلى جهة مجهولة، بحسب مصادر عسكرية متحدثة لوكالة الأناضول.

وبسيطرتهم على الحوطة من جهة، والمقرات الأمنية والحكومية في تعز (وسط)، وتقدمهم نحو الضالع (جنوب) من جهة أخرى، أصبح الحوثيون يضيقون الخناق على عدن التي أعلنها هادي في وقت سابق، عاصمة مؤقتة للبلاد إلى حين انتفاء الأسباب التي أدت إلى رحيله عن صنعاء في 21 من الشهر الماضي، بعد سيطرة الحوثيين عليها في شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة