تصريح أممي خطير حيال اليمن

تصريح أممي خطير حيال اليمن

الأمم المتحدة- حذرت الأمم المتحدة  الأحد من أن صراع اليمن قد يكرر سيناريو العراق وليبيا وسوريا إذا ضغط أي من الجانبين للسيطرة على البلاد الأمر الذي دفع مجلس الأمن الدولي للتهديد بمزيد من الإجراءات إذا لم تتوقف الاعتداءات.

وانتشر العنف في اليمن منذ العام الماضي عندما سيطر الحوثيون على العاصمة وأبعدوا فعليا الرئيس عبد ربه منصور هادي الذي يسعى الآن للعودة من خلال مدينة عدن الجنوبية.

وأطلع جمال بن عمر وسيط الأمم المتحدة بشأن اليمن مجلس الأمن الدولي المؤلف من 15 دولة اليوم على تطورات الأوضاع وقال إن اليمن يدفع إلى ”هاوية حرب أهلية“.

وقال بن عمر عبر دائرة فيديو من الدوحة ”سيكون ضربا من الوهم أن نتصور أن الحوثيين قد ينجحون في شن هجوم والنجاح في السيطرة على البلد بأكمله.. كما سيكون خطأ أن نعتقد أن الرئيس هادي يستطيع حشد ما يكفي من القوات لتحرير البلاد من الحوثيين.“

وتابع قوله ”أي جانب يحاول دفع البلد في أي الاتجاهين سيدخل البلاد في صراع طويل على غرار سيناريو مجمع للعراق وليبيا وسوريا.“

وفي وقت سابق اليوم سيطر الحوثيون المتحالفون مع إيران على مدينة تعز بوسط البلاد في تصعيد للصراع على السلطة الذي يقول دبلوماسيون إنه قد يؤدي لاجتذاب السعودية وغريمتها الاقليمية إيران.

وأدان مجلس الأمن الدولي سيطرة الحوثيين على كثير من اجزاء اليمن ومؤسساته وحثهم على الانسحاب وأبدى دعمه لهادي وطالب بإنهاء الاعتدءات في بيان وافق عليه الاعضاء اليوم.

كما هدد البيان ”باتخاذ مزيد من الإجراءات ضد أي طرف“ في الصراع باليمن. وفي نوفمبر تشرين الثاني الماضي فرض المجلس عقوبات على الرئيس السابق علي عبد الله صالح واثنين من قادة الحوثيين.

وقال سفير بريطانيا لدى الأمم المتحدة مارك ليال جرانت للصحفيين قبل اجتماع المجلس ”إذا كانت هناك أي خطوات يمكن اتخاذها (لتفادي حرب أهلية) فسندرسها حتما… العقوبات هي الخيار الأساسي بالطبع.“

وفي رسالة لمجلس الأمن الدولي أمس السبت طلب هادي مساعدة عاجلة بكل السبل الممكنة لوقف الاعتداءات. وطلب سفير اليمن لدى الأمم المتحدة خالد حسين محمد اليماني من المجلس اليوم وقف طبول الحرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com