عاجل .. نص الرسالة التي وجهها هادي لمجلس الأمن اليوم الأحد

صنعاء – طالب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، مجلس الأمن الدولي، بتقديم المساعدة العاجلة لوقف ”عدوان“ مسلحي الحوثي بقرار بموجب الفصل السابع، الذي يتيح استخدام القوة العسكرية. وفي رسالة وجهها هادي لرئيس وأعضاء مجلس الأمن، اليوم الأحد، وصلت وكالة الأناضول نسخة منها، قال ”إن ما وقع من اعتداء على عدن الخميس الماضي هو عمل عدواني موجه في المقام […]

صنعاء – طالب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، مجلس الأمن الدولي، بتقديم المساعدة العاجلة لوقف ”عدوان“ مسلحي الحوثي بقرار بموجب الفصل السابع، الذي يتيح استخدام القوة العسكرية.

وفي رسالة وجهها هادي لرئيس وأعضاء مجلس الأمن، اليوم الأحد، وصلت وكالة الأناضول نسخة منها، قال ”إن ما وقع من اعتداء على عدن الخميس الماضي هو عمل عدواني موجه في المقام الأول ضد الشعب اليمني والشرعية الدستورية واعتداء على سيادة وأمن اليمن واستقرارها، لذا أرجو المساعدة العاجلة بكافة الوسائل لوقف هذا العدوان الذي يهدف الى تقويض السلطة الشرعية وتفتيت اليمن وضرب أمنه واستقراره“.

وأضاف الرئيس اليمني في رسالته ”ما تقوم به المليشيات الحوثية وحلفاؤها لا تهدد السلم في المنطقة وحسب بل تهدد الأمن والسلم الإقليمي والدولي“.

وتابع ”أطلب من كافة أعضاء مجلس الأمن حماية الشرعية الدستورية والحفاظ على المبادرة الخليجية وآلياتها التنفذية وقرارات مجلس الأمن الداعمة لها“.

ومضى بالقول ”كما أطلب من مجلسكم الموقر عقد جلسة طارئة وفورية لتفعيل العقوبات، وإصدار قرار ملزم لردع المليشيات الحوثية وحلفائها وتوقيفها مباشرة عن مواصلة عدوانها على كافة المحافظات وخاصة مدينة عدن ودعم النظام الشرعي لردع هذه المليشيات التي تحتل العاصمة صنعاء ومحافظات أخرى وفرض عقوبات مشددة بموجب الفصل السابع على جميع من يخرق قرارت مجلس الأمن الدولي، ويساعد المليشيات الحوثية وأن يضطلع مجلس الأمن بمسؤوليته تجاه حماية الأمن ودعم الشرعية“.

وعاشت مدينة عدن، الخميس الماضي، يوما داميا لم تشهده المحافظة، منذ حرب صيف 94 بين شمال البلد وجنوبه، كانت محصلته 13 قتيلا وعشرات الجرحى في معارك بين الجيش مدعوما باللجان الشعبية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، والقوات الخاصة المتمردة على قرارته، كما تعرض القصر الرئاسي بعدن لقصف من طائرة مقاتلة تابعة للحوثيين، قبل أن تتصدى لها المضادات الأرضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com