قناة الجزيرة: الحوثيون يتقدمون نحو عدن

قناة الجزيرة: الحوثيون يتقدمون نحو عدن

وينزلق اليمن إلى حرب أهلية منذ العام الماضي عندما بسط الحوثيون سيطرتهم على صنعاء وتقدموا صوب المناطق السنية مما أدى إلى اشتباكات مع القبائل المحلية وتأجيج حركة انفصالية في الجنوب، وينزلق اليمن إلى حرب أهلية منذ العام الماضي عندما بسط الحوثيون سيطرتهم على صنعاء وتقدموا صوب المناطق السنية مما أدى إلى اشتباكات مع القبائل المحلية وتأجيج حركة انفصالية في الجنوب.

صنعاء – قالت قناة الجزيرة إن عشرات الدبابات وناقلات الجنود التي تحمل مجاميع من الحوثيين تقدمت  نحو محافظة الضالع وعدن، بعد أن سيطرة قوات تابعة للجماعة صباح اليوم علي مطار مدينة تعز، الذي وصله مئات المسلحين بزي قوات الأمن الخاصة قادمين من صنعاء.

وذكرت القناة القطرية أن عشرات الدبابات وناقلات الجنود عبرت من محافظة ذمار وسط اليمن، نحو محافظة الضالع وعدن جنوبها، إلا أنه لم تتضح بعد الأهداف النهائية لهذه الأرتال.

وكانت ما تسمى باللجنة الثورية واللجنة الأمنية العليا التابعتين للحوثيين أعلنت التعبئة العامة في اليمن، وأمرت الأجهزةَ الأمنية والعسكرية التابعة لها بمواجهة ما سمته التنظيمات الإرهابية في صنعاء ولحج وعدن.

اتساع رقعة القتال

وسيطر مسلحو الحوثي صباح اليوم الأحد، على المطار والمجمع القضائي في مدينة تعز مركز المحافظة التي تحمل الاسم ذاته وسط اليمن وتعد أكثر المحافظات سكانا، بحسب شهود عيان.

 وقال الشهود إن مسلحين حوثيين يحملون أسلحة عليها شعارات الجماعة (الموت لأمريكا الموت لإسرائيل) سيطروا على مطار تعز الدولي في منطقة الحوبان بمدينة تعز.

وأضاف الشهود أن مسلحين آخرين من جماعة الحوثي سيطروا على مقر المجمع القضائي في منطقة وادي القاضي في المدينة ذاتها، دون ذكر تفاصيل إضافية.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الجماعة.

ويوم أمس الأول الجمعة، أفاد شهود عيان ومصدر أمني بأن قوات موالية لجماعة ”الحوثي“ تتألف من 20 عربة عسكرية وناقلات جند إضافة إلى سيارتين تحملان مسلحين، دخلوا محافظة تعز دون مقاومة، واستقروا في مقر القوات الخاصة.

وجاء دخول الحشود العسكرية، بعد وقت قليل من بيان شديد اللهجة صدر عن اللجنة الأمنية في المحافظة، أقرت فيه منع دخول أي تعزيزات عسكرية أو أمنية أو مدنية إلى المحافظة من أي جهة بالتزامن مع حشود عسكرية لجماعة الحوثي تحركت من محافظة ذمار باتجاه المحافظة المشرفة جغرافيا على مضيق باب المندب.

ومن مدينة عدن في جنوب اليمن التي فر إليها الشهر الماضي بعد أن وضعه الحوثيون قيد الإقامة الجبرية في منزله بالعاصمة اليمنية صنعاء دعا هادي الحوثيين أمس السبت إلى سحب قواتهم من وزارات البلاد واعادة الاسلحة التي استولوا عليها من الجيش والانسحاب من العاصمة.

ومن المقرر أن يجتمع مجلس الأمن الدولي اليوم الأحد لبحث اليمن بعد أن دعاه هادي في رسالة اطلعت عليها رويترز إلى ”تدخل عاجل بكل الوسائل المتاحة لوقف هذا العدوان الذي يهدف إلى تقويض السلطة الشرعية وتفتيت اليمن وسلامه واستقراره.“

وينزلق اليمن إلى حرب أهلية منذ العام الماضي عندما بسط الحوثيون سيطرتهم على صنعاء وتقدموا صوب المناطق السنية مما أدى إلى اشتباكات مع القبائل المحلية وتأجيج حركة انفصالية في الجنوب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com