فيديو جديد لتفجيرات صنعاء

فيديو جديد لتفجيرات صنعاء

صنعاء – قال متحدث باسم البيت الأبيض إنه لا يستطيع تأكيد ما أعلنه تنظيم داعش عن مسؤوليته عن الهجمات الدموية التي أسقطت أكثر من 130 قتيلا بالعاصمة صنعاء يوم الجمعة.

أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن التفجيرات الانتحارية التي استهدفت مسجدين للحوثيين الشيعة في العاصمة اليمنية صنعاء خلال صلاة الجمعة مما أدى إلى مقتل 137 شخصا على الأقل.

فيما قال البيت الأبيض إنه لا يستطيع تأكيد مسؤولية تنظيم داعش عن الهجمات.

وفجر أربعة انتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة أنفسهم مستهدفين المصلين داخل وخارج المسجدين المكتظين، وقالت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) الخاضعة لسيطرة الحوثيين إن عدد القتلى بلغ 137 إضافة إلى 357 مصابا.

وتعهد تنظيم داعش بشن المزيد من الهجمات ضد الحوثيين.

والهجمات هي الأعنف للمتشددين منذ أعوام في اليمن حيث تشن واشنطن حملة بطائرات بدون طيار على تنظيم القاعدة في جزيرة العرب فرع القاعدة باليمن.

وتفاقمت الاضطرابات الطائفية في الآونة الأخيرة بعدما بسط الحوثيون سيطرتهم على العاصمة صنعاء العام الماضي.

وبخلاف هذين الهجومين حاول انتحاري آخر تفجير نفسه في أحد المساجد الرئيسية في محافظة صعدة وهي معقل للحوثيين لكن القنبلة انفجرت قبل أوانها مما أدى إلى مقتل الانتحاري نفسه.

وفي واشنطن أدان البيت الأبيض التفجيرات وقال إنه لا يمكنه تأكيد انتماء منفذي الهجمات للدولة الإسلامية مضيفا أنه لا توجد علاقة واضحة بين الأشخاص الذين نفذوا الهجمات ومتشددي داعش في العراق وسوريا.

وينزلق اليمن نحو الحرب الأهلية منذ العام الماضي عندما سيطر الحوثيون المدعومون من إيران على معظم شمال البلاد بما في ذلك العاصمة صنعاء، وفرار الرئيس عبد ربه منصور هادي الى عدن حيث يؤسس قاعدة للسلطة بجنوب البلاد.


للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com