الحوثيون ينتشرون قرب معسكر لقوات الأمن الخاصة في تعز

الحوثيون ينتشرون قرب معسكر لقوات الأمن الخاصة في تعز
عاجل

صنعاء – قال شهود عيان اليوم السبت إن مسلحين حوثيين بدأوا في الانتشار قرب معسكر قوات الأمن الخاصة الموالية لهم في تعز وسط تقارير عن تحضير الجماعة والرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح للسيطرة على المدينة الواقعة وسط اليمن، في خطوة ممهدة لاجتياح الجنوب.

 ويأتي ذلك وسط قلق بين أهالي تعز من امتداد الاضطرابات إلى محافظتهم التي ظلت حتى الآن هادئة رغم التوتر الأمني في البلاد.

وقررت اللجنة الأمنية بمحافظة تعز في وقت سابق منع دخول أي تعزيزات عسكرية أو أمنية أو مدنية إلى المحافظة من أي جهة.

وحملت اللجنة- في بيان، عقب اجتماع طارىء- الجهة التي سترسل أي تعزيزات إلى المحافظة؛ كامل المسئولية عما سيحدث.

ودعت إلى تحكيم العقل والمنطق واستشعار المسئولية الوطنية وعدم تحويل محافظة تعز إلى ساحة للصراعات أو تصفية للحسابات الضيقة التي لا تخدم أمن واستقرار المحافظة والمجتمع اليمني بشكل عام.

وأكدت اللجنة الأمنية أن الوضع الأمني في محافظة تعز مستقر والأجهزة الأمنية والعسكرية تقوم بواجباتها في حفظ الأمن والاستقرار في جميع أرجاء المحافظة بكل إخلاص ومسئولية ووطنية، وليست بحاجة إلى تعزيزات أمنية أو عسكرية أو غيرها من أي جهة، ولم تطلب ذلك إطلاقاً.

وأشارت إلى أن أي تعزيزات عسكرية ستصل إلي المحافظة من أي جهة؛ قد يقابله تصرف مماثل من الجهة الأخرى، وهو ما سيجعل المحافظة ساحة للاقتتال وتصفية الحسابات والزج بها في أتون فوضى لن تخدم أحدًا.

ويأتى هذا الاجتماع الطارىء، فى أعقاب أنباء عن تحريك القيادة المركزية لقوات الأمن الخاصة والأمن المركزى، لقوة أمنية للمحافظة تتكون من 22 طقما عسكريا محملة بالجنود، و21 سيارة نصف نقل تقل مسلحين، بالإضافة إلى 46 ناقلة جند.

كما أن العميد عبد الحافظ السقاف قائد قوات الأمن الخاصة فى عدن- والذى هرب أمس منها، بعد اقتحام مقر قيادته من قبل قوات من الجيش واللجان الشعبية المؤيدة للرئيس اليمني- وصل أمس إلى تعز، التى تبعد 158 كيلومترا عن عدن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة