واشنطن تشكك بهوية منفذي تفجيري صنعاء

واشنطن تشكك بهوية منفذي تفجيري صنعاء

المصدر: إرم- دمشق

قال ناطق باسم البيت الأبيض، ”جوش ايرنست“، الجمعة، إنه لا يستطيع تأكيد ما أعلنه تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“ من أن الانتحاريين الذين هاجموا مسجدين في اليمن ينتمون للتنظيم.

وقال ”ايرنست“: ”لا توجد في هذه المرحلة أدلة واضحة على وجود صلة بين هؤلاء المتطرفين في اليمن ومقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا“.

وندد الناطق باسم البيت الأبيض بالهجمات التي شهدتها صنعاء وأسفرت عن مقتل 137 شخصاً بينهم أطفال وإصابة أكثر من 350، مشيراً إلى أن إعلان المسؤولية في بعض الأحيان يكون بغرض الدعاية.

وقال إن الولايات المتحدة تحاول معرفة ما إذا كان هناك ”هيكل للقيادة والسيطرة“ يظهر ضلوع تنظيم ”داعش“ الذي سيطر على أجزاء كبيرة من العراق وسوريا.

وأعلن ”داعش“ في بيان موقع باسم ”المكتب الإعلامي لولاية صنعاء“، مسؤوليته عن الهجمات التي نفذها أربعة انتحاريين كانوا يرتدون أحزمة ناسفة واستهدفوا المصلين داخل وخارج المسجدين المزدحمين.

وقال ”ايرنست“ إن المهاجمين حاولوا ”استغلال الفوضى والاضطرابات داخل اليمن لتنفيذ أعمال العنف هذه“.

ودعت وزارة الخارجية الأميركية اليوم إلى وقف العنف.

وقال الناطق باسم الخارجية الأميركية جيف راتكي ”ندعو كل اللاعبين داخل اليمن إلى وقف كل التحركات العسكرية أحادية الجانب والهجومية وندعو الحوثيين والرئيس السابق صالح وحلفاءهم على وجه الخصوص إلى وقف التحريض على العنف وتقويض الرئيس هادي وهو الرئيس الشرعي لليمن“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة