قيادي حوثي ينفي وصول مسؤولين عسكريين من حزب الله إلى صنعاء

قيادي حوثي ينفي وصول مسؤولين عسكريين من حزب الله إلى صنعاء

المصدر: دمشق – إرم

نفى القيادي في حركة ”أنصار الله“ حسين الحوثي، ما تردد من أنباء عن وصول قياديين عسكريين في حزب الله اللبناني وعناصر مخابراتية إلى العاصمة صنعاء اليوم.

وفي تصريح خاص لوكالة ”أنباء فارس“ الإيرانية والقريبة من الحرس الثوري الإيراني، قال ”الحوثي“: نشرت بعض الوكالات الخبرية بأن قياديين عسكريين في حزب الله اللبناني وصلوا إلى صنعاء لكي يوسعوا خارطة نفوذ إيران في اليمن، حركة أنصار الله تؤكد أن هذا التصريح الخبري لا أساس ولا صحة له“ .

وأضاف القيادي الحوثي: ”في الحقيقة إن الثورة اليمنية هي ثورة مظلومة من قبل الإعلام الغربي والعربي، إذ يعمل الإعلام السعودي على تحريف الثورة حيث يختلق أنباء لا صحة لها ويريد أن يبين بأن حركة أنصار الله لا تمثل الشعب والرئيس الهارب عبدربه هو الذي يمثل اليمن وشعبه.“

وتابع قائلاً: ”إن عبدربه يتهم إيران بالفتنة والسيطرة على البلاد، إلا أن السعودية والكيان الإسرائيلي والدول العربية تعمل بقوة كبيرة على تأجيج الفتنة وزعزعة الأمن في اليمن“.

وأردف ”الحوثي“: ”وصلت لنا أنباء مؤكدة قبل قليل بأن اغتيال الخيواني (في إشارة إلى القيادي الحوثي الصحفي عبد الكريم الخيواني) كان مستهدفاً من قبل السعودية وإن هذا العمل الإجرامي الذي نفذته القاعدة الإرهابية كان من قبل أسرة آل سعود“.

وكانت مصادر يمنية كشفت، الجمعة، عن وصول قيادي بارز في حزب الله اللبناني، يدعى ”أبو مصطفى“، إلى العاصمة اليمنية صنعاء، واصفةً إياه بـ“الرجل الخطير“؛ كونه يعمل في جهاز الاستخبارات التابع للحزب، ومؤكدةً أن له مهمات خاصة.

وقالت المصادر في تصريحات صحفية: إن ”(أبا مصطفى) يمسك بالملف اليمني بالتنسيق مع الحرس الثوري الإيراني“، مؤكدةً أنه جاء إلى اليمن ”لتوزيع المخصصات المالية الشهرية التي تتقاضها أحزاب ومنظمات يمنية مساندة للتوجه الإيراني، الذي يضمن توسيع خارطة نفوذها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com