القاعدة تنفي علاقتها بتفجيرات مسجدي صنعاء

القاعدة تنفي علاقتها بتفجيرات مسجدي صنعاء

صنعاء – نفى بيان منسوب لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب ومقره اليمن، علاقته بالتفجيرات التي استهدفت مسجدين يتولى الإشراف عليهما أئمة وخطباء من جماعة الحوثي اليوم الجمعة بالعاصمة صنعاء وأسفرت عن مقتل سقوط عشرات القتلى والحرجى.

وجاء في بيان مقتضب نشره حساب بتويتر باسم“عبدالله المجاهد“ ويعرف نفسه بالوكيل الإعلامي لإصدارات مؤسسة صدى الملاحم التابعة لتنظيم القاعدة.

وقال البيان ”ننفي علاقتنا بالتفجيرات التي استهدفت مساجد الحوثيين في صنعاء“.

وأكد بيان القاعدة أن التنظيم ”ملتزم بتوجيهات الشيخ أيمن الظواهري (زعيم تنظيم القاعدة) التي توصي بتجنب استهداف المساجد والأسواق والأماكن المختلطة حفاظا على أرواح المسلمين الأبرياء وتغليبا للمصلحة الراجحة“.

تبنى تنظيم ”داعش“ في بيان منسوب له، اليوم الجمعة، الهجومين على المسجدين اللذين يرتادهما حوثيون في صنعاء، ما أوقع نحو 120 قتيلا، وعشرات الجرحى، في أول عملية يتبناها التنظيم في اليمن.

وهذه هي المرة الأولى التي تطال فيها أعمال العنف المساجد في صنعاء، وذلك منذ سيطرة جماعة ”أنصار الله“ المعروفة بـ“الحوثي“ على العاصمة اليمينة في سبتمبر/ أيلول الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com