الحوثيون يفجرون منزل قيادي يمني كبير

الحوثيون يفجرون منزل قيادي يمني كبير

صنعاء – فجرت جماعة أنصار الله الحوثية اليوم الجمعة منزل أمين عام حزب الرشاد السلفي بمحافظة البيضاء وسط البلاد.

وقالت مصادر محلية إن مسلحين تابعين لجماعة الحوثيين اقدموا على تفجير منزل عبد الوهاب الحميقاني أمين عام حزب الرشاد، في منطقة الزاهر بالمحافظة.

وذكرت المصادر أن تفجير منزل الحميقاني جاء بعد تفجير منزل شخص آخر، تتهمه جماعة أنصار الله الحوثية بأنه منتمي لتنظيم القاعدة وهو ياسر الضرواني.

وأكدت أن مسلحين تابعين للجماعة يستعدون في الوقت الراهن لتفجير منزل محمد الحميقاني، رئيس هيئة شورى الرشاد بمحافظة البيضاء.

وكانت جماعة الحوثي قد اقتحمت في التاسع من الشهر الجاري منزل الحميقاني، وسيطرت عليه بشكل كلي.

وفي تصريح سابق قال محمد البخيتي عضو المكتب السياسي لجماعة أنصار الله للـ(د.ب.أ)، إن آل الحميقاني معروفون بعلاقتهم بتنظيم القاعدة، موضحاً أن أي مواقع أو منازل تكون منطلقاً للقاعدة :“يجب أن تتم السيطرة عليها وذلك للحفاظ على أمن البلاد“.

وأشار البخيتي إلى أن الجماعة لا تستهدف أي شخصية لأسباب سياسية، وإنما يتم استهدافها لأسباب أمنية :“بعض المنتمين للتيار السلفي وتيار حزب التجمع اليمني للإصلاح (الاخوان المسلمين) لهم علاقات بتنظيم القاعدة، ويستخدمون مقرات أعمالهم ومنازلهم كنقطة انطلاق لتنفيذ الاغتيالات وتفجير المفخخات ضد أنصار الله وغيرهم من المواطنين“.

وتابع :“وبالتالي فهناك أسباب أمنية قوية لاقتحام تلك المقرات لوقف مثل هذه العمليات التي جرت البلاد إلى مربع العنف والفوضى“.

تجدر الإشارة إلى أن الحوثيين فجروا منازل عدد من القيادين والمواطنين المنتمين للتجمع اليمني لحزب الإصلاح في وقت سابق في عدة مناطق يمنية من ضمنها رداع، وأرحب، بتهمة الانتماء لتنظيم القاعدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com