أخبار

انفجار استهدف قوات موالية للانتقالي الجنوبي بشبوة يخلف قتيلًا وعدة إصابات
تاريخ النشر: 10 سبتمبر 2022 14:35 GMT
تاريخ التحديث: 10 سبتمبر 2022 16:30 GMT

انفجار استهدف قوات موالية للانتقالي الجنوبي بشبوة يخلف قتيلًا وعدة إصابات

قتل جندي وأصيب 7 آخرون، بينهم مدنيون، اليوم السبت؛ إثر انفجار عبوّة ناسفة، استهدفت عربة عسكرية، بمدينة عتق، مركز محافظة شبوة، جنوبي اليمن، بالتزامن مع انطلاق

+A -A
المصدر: عدن - إرم نيوز

قتل جندي وأصيب 7 آخرون، بينهم مدنيون، اليوم السبت؛ إثر انفجار عبوّة ناسفة، استهدفت عربة عسكرية، بمدينة عتق، مركز محافظة شبوة، جنوبي اليمن، بالتزامن مع انطلاق حملة ”سهام الجنوب“ العسكرية، لتطهير المحافظة من ”العناصر الإرهابية“.

وقالت مصادر محلية بشبوة، لـ“إرم نيوز“، إن عبوّة ناسفة كانت مزروعة على المدخل الشرقي لمدينة عتق، انفجرت أثناء عبور عربة عسكرية تابعة لقوات ”دفاع شبوة“ الموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي؛ ما أسفر عن مقتل جندي وإصابة 3 آخرين، إلى جانب إصابة 4 مدنيين، كانوا قريبين من الموقع المستهدف.

وذكرت المصادر، أن حملة ”سهام الجنوب“ العسكرية، التي أطلقها المجلس الانتقالي الجنوبي، صباح السبت، تقدمت باتجاه منطقة ”المصينعة“ بمديرية الصعيد، جنوبي شبوة، وتمكّنت من السيطرة على معسكر ”طفة“ الذي كانت تسيطر عليه عناصر من تنظيم القاعدة.

وأشارت المصادر إلى أن مسلحي عناصر تنظيم القاعدة المتمركزين في معسكر ”طفة“، فرّوا قبيل وصول القوات الجنوبية إليهم، نحو المرتفعات الجبلية بمنطقة ”الكور“ الواقعة بين محافظتي شبوة وأبين.

وترددت أنباء عن اندلاع مواجهات مسلحة بين القوات الجنوبية الموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي، وعناصر من تنظيم القاعدة، بـ“وادي سرع“ في منطقة ”المصينعة“ بصعيد شبوة.

وأعلنت ”القوات المسلحة الجنوبية“ الموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي، السبت، عن انطلاق عملية ”سهام الجنوب“ العسكرية؛ لبسط سيطرتها على كامل حدود محافظة شبوة، ومطاردة الجماعات الإرهابية، ودك أوكار العناصر الإرهابية، وفق ما ذكره موقع ”درع الجنوب“ الناطق باسم ”القوات المسلحة الجنوبية“.

وقالت قوات ”دفاع شبوة“، المشاركة في عملية ”سهام الجنوب“ العسكرية، عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، إن هذه العملية تأتي بدعم قوات التحالف العربي؛ لاستكمال عملية ”سهام الشرق“ التي انطلقت قبل أسابيع بمحافظة أبين، المتاخمة لشبوة.

وقال المتحدث الرسمي باسم ”القوات المسلحة الجنوبية“، المقدم محمد النقيب، إن مواجهات مسلحة اندلعت بين القوات الجنوبية وعناصر تنظيم القاعدة، منذ الساعات الأولى لانطلاق عملية ”سهام الجنوب“ العسكرية، ”تمكّنت على إثرها القوات الجنوبية من السيطرة على أوكار العناصر الإرهابية في منطقة المصينعة، بمديرية الصعيد“.

وأكد النقيب في تصريح لـ“إرم نيوز“، أن القوات المسلحة الجنوبية ”ممثلة بقوات دفاع شبوة وألوية العمالقة الجنوبية وبدعم من التحالف العربي تواصل حتى هذه الأثناء عملية سهام الجنوب في المناطق النائية التابعة لمديرية الصعيد بمحافظة شبوة والتي عادت إليها العناصر الإرهابية عقب خروج قوات النخبة الشبوانية في أغسطس 2019 م واتخذتها كمراكز تجمع ومعسكرات خاصة بها أثناء سيطرة الميليشيات الإخوانية على المحافظة“.

وأشار إلى أن ”القوات المشتركة الجنوبية وبدعم وإسناد من قبل قوات التحالف العربي تواصل في هذه الأثناء ملاحقة ومطاردة العناصر الإرهابية التي فرت من منطقة المصينعة إلى سلسلة جبال الكور“.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة الجنوبية، إن ”هذه العناصر الإرهابية كانت تمثل ثغرة أمنية استخدمتها جماعة الإخوان المسلمين والحوثيين لزعزعة أمن واستقرار المحافظة وتهديد المصالح الدولية بالمنطقة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك