أخبار

اليمن.. مقتل 21 جنديًا من قوات الحزام الأمني بهجوم للقاعدة في أبين
تاريخ النشر: 06 سبتمبر 2022 12:38 GMT
تاريخ التحديث: 06 سبتمبر 2022 14:40 GMT

اليمن.. مقتل 21 جنديًا من قوات الحزام الأمني بهجوم للقاعدة في أبين

قال مصدر عسكري، اليوم الثلاثاء، إن 21 جنديًا من قوات الحزام الأمني قتلوا في هجوم لتنظيم القاعدة استهدف نقطة أمنية بمحافظة أبين جنوب اليمن، فيما لقي المهاجمون

+A -A
المصدر: عدن - إرم نيوز

قال مصدر عسكري، اليوم الثلاثاء، إن 21 جنديًا من قوات الحزام الأمني قتلوا في هجوم لتنظيم القاعدة استهدف نقطة أمنية بمحافظة أبين جنوب اليمن، فيما لقي المهاجمون وعددهم 8 أشخاص مصرعهم جميعا.

وقال المتحدث باسم القوات العسكرية الجنوبية، النقيب، محمد النقيب، لـ“إرم نيوز“، إن ”عدد قتلى الهجوم من قوات الحزام الأمني بلغ 21 قتيلًا“، مشيرا إلى ”مصرع جميع منفذي عملية الهجوم من عناصر القاعدة وعددهم 8 عناصر“.

وكانت قوات الحزام الأمني أعلنت في وقت سابق ”مقتل القيادي ياسر ناصر شائع وعدد من مرافقيه، وسقوط 6 قتلى من تنظيم القاعدة في أثناء التصدي للهجوم الذي وقع على نقطة أمنية في مديرية أحور بمحافظة أبين“.

وقال بيان للحزام الأمني على تويتر، إن ”ستة من عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي لقوا مصرعهم، في أثناء التصدّي لهجوم إرهابي مسلّح شنته تلك العناصر على نقطة أمنية تابعة لقوات الحزام الأمني بمديرية أحور في محافظة أبين“.

وتابع: ”وأفادت مصادر عملياتية بالحزام الأمني في معلومات أولية، بأن الهجوم وقع فجر اليوم الثلاثاء، على إحدى النقاط الأمنية في منطقة مقاطين، الواقعة على الخط الدولي بين حصن سعيد ومدينة أحور“.

وأضاف: ”ونتج عنه استشهاد قائد الكتيبة الأولى في اللواء الأول مكافحة إرهاب ياسر ناصر شائع ”أبو شائع“ مع عدد من مرافقيه، وإصابة عدد من أفراد النقطة الأمنية. وتمكنت قوات الحزام من أسر عدد من عناصر التنظيم واغتنام طقمين اثنين، فيما لاحقت العناصر الفارة إلى الجبال المحيطة بالمنطقة“.

ويأتي هذا الهجوم بعد أكثر من ثلاثة أسابيع على انطلاق عملية ”سهام الشرق“ العسكرية التي أطلقتها القوات الموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي، لتحرير أبين من ”الجماعات الإرهابية والعناصر الخارجة عن القانون التي تنشط في مناطق المحافظة، إلى جانب حمايتها للطرقات الرابطة بين مناطق الجنوب، وإيقاف تهريب الأسلحة عبر الشريط الساحلي لأبين“.

وبسطت القوات الموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي، بعد التوافق مع القوات الأمنية الحكومية في أبين، سيطرتها خلال الأيام الماضية، على مدينة ”شقرة“ الساحلية، ومديرية أحور، على امتداد الطريق الدولي الساحلي جنوبي المحافظة، قبل أن تواصل تقدمها نحو مرتفعات ”العرقوب“ الجبلية – موقع تمركز القوات الحكومية – وصولًا إلى مديرية لودر، أولى مديريات المنطقة الوسطى بالمحافظة، دون اندلاع أي مواجهات مسلحة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك