مقتل 23 حوثيا خلال معارك مع الجيش اليمني في تعز
مقتل 23 حوثيا خلال معارك مع الجيش اليمني في تعزمقتل 23 حوثيا خلال معارك مع الجيش اليمني في تعز

مقتل 23 حوثيا خلال معارك مع الجيش اليمني في تعز

أسفر هجوم شنته ميليشيات الحوثي على مواقع تابعة للجيش اليمني، مساء أمس الأحد، وسط محافظة تعز، عن سقوط 33 قتيلا وعشرات الجرحى من الطرفين، في خرق جديد للهدنة الجارية بإشراف من الأمم المتحدة.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، اليوم الإثنين، عن مصدر عسكري بمحور تعز، قوله، إن الهجوم الذي شنته ميليشيات الحوثي على مواقع الجيش اليمني، استهدف مواقع الكربة، والذئاب، وتباب الصغير، والمضيض والراعي في منطقة ميلات، التابعة لمديرية جبل حبشي، وسط محافظة تعز.

وذكر المصدر، أن "قوات الجيش اليمني تمكنت من التصدي للهجوم الذي استمر نحو 10 ساعات، حيث أوقعت 23 قتيلًا ونحو 30 جريحًا في أوساط ميليشيات الحوثي، بينهم قيادات ميدانية".

وأشار إلى أن الهجوم الواسع، صاحبه قصف عنيف بمختلف الأسلحة على مواقع الجيش اليمني، والقرى المأهولة بالسكان في منطقة الضباب، في خرق واضح للهدنة الأممية.

من جهتها، قالت وزارة الخارجية اليمنية، في بيان نشرته "سبأ"، اليوم الإثنين، إن "هجوم ميليشيات الحوثي على منطقة الضباب، استمر حتى فجر الإثنين، في محاولة للسيطرة على المنطقة، لقطع الشريان الوحيد الذي يربط مدينة تعز، بمحافظة عدن، العاصمة اليمنية المؤقتة للبلاد".

وذكر البيان أن "الهجوم أسفر عن مقتل 10 جنود من أفراد الجيش اليمني، وإصابة 7 آخرين بجروح، في وقت تنصب فيه جهود المجتمع الدولي والأمم المتحدة، لتثبيت وتوسيع الهدنة الإنسانية والبناء عليها لاستئناف الجهود السياسية وتحقيق السلام في اليمن".

وأكدة أن الحكومة اليمنية، "لن تسمح لميليشيات الحوثي باستمرار خروقاتها وعبثها واستغلالها للهدنة، والاستفادة من التزام الجانب الحكومي بتنفيذ بنود الهدنة لتحقيق أهداف عسكرية وسياسية على حساب خيارات اليمنيين وتطلعاتهم الى السلام والاستقرار، وتحمل المليشيات الحوثية عواقب ذلك".

ودعت الحكومة في بيان خارجيتها، "المبعوث الدولي إلى تحمل مسؤولياته وإدانة هذه الأعمال الإجرامية التصعيدية لجماعة الحوثي في تعز، خاصة وأنها تأتي في ظل وجود الفريق العسكري في العاصمة الأردنية عمّان، لمناقشة ضمان الالتزام بوقف إطلاق النار ومنع الخروقات العسكرية للهدنة".

إرم نيوز
www.eremnews.com