نتنياهو: حكومة اليمين في خطر لكثافة تصويت العرب

نتنياهو: حكومة اليمين في خطر لكثافة تصويت العرب

القدس المحتلة – قال رئيس الوزراء الإسرائيلي وزعيم حزب ”الليكود“ (اليميني) بنيامين نتنياهو، إن ”حكومة اليمين في خطر“، وذلك بعد مرور 6 ساعات و 40 دقيقة على فتح صناديق الاقتراع في انتخابات الكنيست (البرلمان).

وكتب نتنياهو في تدوينة في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، ظهر اليوم: ”حكومة اليمين في خطر، العرب يتوجهون إلى مراكز الاقتراع بأعداد كبيرة، نشطاء اليسار يجلبونهم بالحافلات“.

وأضاف موجهاً حديثه لنشطاء اليمين: ”ليس لنا إلا أنتم، اذهبوا إلى مراكز الاقتراع، اجلبوا أصدقاءكم وأبناء عائلاتكم وصوتوا لسد الفجوة بيننا وبين حزب العمل“، في إشارة إلى قائمة ”المعسكر الصهيوني“ الوسطية التي تضم زعيم حزب ”العمل“ يتسحاق هرتسوغ و ”الحركة“ تسيبي ليفني..

وتابع نتنياهو: ”بمساعدتكم فإننا بمشيئة الله سنقيم حكومة وطنية تحافظ على دولة إسرائيل“.

وقبل تصريح نتنياهو بقليل، ناشد أيمن عودة، زعيم ”القائمة العربية المشتركة“ الجميع بالخروج والتصويت للقائمة.

 وقالت لجنة الانتخابات الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني، إنه حتى الساعة العاشرة من صباح اليوم بتوقيت غرينتش، أي بعد 5 ساعات من فتح صناديق الاقتراع، أدلى 26.5% من الناخبين بأصواتهم.

ولا تحدد لجنة الانتخابات عدد المصوتين في كل منطقة.

وبحسب لجنة الانتخابات، يحق لـ5 ملايين و881 ألفا و697 إسرائيلياً الإدلاء بأصواتهم في 10372 صندوق اقتراع، لاختيار 120 عضواً يمثلونهم في الكنيست، وسط ترقب للحزب الذي سيكون قادراً على تجنيد 61 نائباً منهم على الأقل لصالح حكومته.

ويبلغ عدد سكان إسرائيل أكثر من 8 ملايين، بينهم مليون و600 ألف عربي يشكلون نحو 20% من عدد السكان، إلا أن نسبة أصحاب الاقتراع من العرب من مجمل من يحق لهم التصويت غير واضحة وإن كانت بعض التقديرات العربية أشارت إلى نسبتهم 15%.

ويبدو من خلال استطلاعات الرأي الإسرائيلية في الأسابيع الماضية، أن المنافسة على رئاسة الحكومة تنحصر بين حزبي ”الليكود“ برئاسة نتنياهو، و“المعسكر الصهيوني“ (الوسطي) برئاسة يتسحاق هرتسوغ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com