أخبار

الحوثيون يواصلون قصف تعز لليوم الثاني
تاريخ النشر: 24 يوليو 2022 15:31 GMT
تاريخ التحديث: 24 يوليو 2022 17:10 GMT

الحوثيون يواصلون قصف تعز لليوم الثاني

جددت ميليشيات الحوثيين، مساء الأحد، قصفها المدفعي، على الأحياء السكنية بمحافظة تعز، بعد يوم واحد على قصف آخر شنته الميليشيات على المدينة، أدى إلى مقتل طفل

+A -A
المصدر: عدن - إرم نيوز

جددت ميليشيات الحوثيين، مساء الأحد، قصفها المدفعي، على الأحياء السكنية بمحافظة تعز، بعد يوم واحد على قصف آخر شنته الميليشيات على المدينة، أدى إلى مقتل طفل وإصابة 11 مدنيًا، غالبيتهم من الأطفال.

وقالت مصادر يمنية في مدينة تعز، لـ“إرم نيوز“، إن ميليشيات الحوثيين قصفت، مساء الأحد، الأحياء السكنية المحيطة بمنطقة ”المطار القديم“، غربي مدينة تعز المحاصرة، بنحو 5 قذائف مدفعية ”هاون“؛ ما تسبب بخلق حالة من الذعر والهلع لدى المواطنين.

وأشارت المصادر، إلى أن عملية حصر الأضرار والخسائر لا تزال جارية في المنطقة السكنية المستهدفة.

وذكرت المصادر أن أحد الأطفال المصابين جراء القصف المدفعي الذي شنته ميليشيات الحوثيين، السبت، على مناطق سكنية مأهولة بحي ”الروضة“، جنوبي مدينة تعز، توفي اليوم الأحد، متأثرًا بشظايا إحدى القذائف الحوثية.

وعبّر مجلس القيادة الرئاسي في اليمن، اليوم الأحد، عن إدانته لجريمة استهداف ميليشيات الحوثيين، أمس السبت، أحد أحياء مدينة تعز، التي قال إنها ”تضاف إلى القاتم بالانتهاكات على مدى السنوات الماضية“، طبقًا لما نقلته وكالة الأنباء اليمنية ”سبأ“.

ودعا مجلس القيادة الرئاسي، في اجتماع عقد اليوم بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن، المجتمع الدولي إلى ”موقف حازم لإنهاء حالة الإفلات من العقاب التي شجعت الميليشيات على مزيد من القتل، والتعنت إزاء كافة الجهود لإيقاف نزيف الدم وإنهاء المعاناة الإنسانية الأسوأ في العالم“.

وشنت ميليشيات الحوثيين، أمس السبت، قصفًا مدفعيًا، استهدف حي ”الروضة“ السكني، جنوب مدينة تعز، أدى إلى مقتل طفل وإصابة 11 آخرين، غالبيتهم من الأطفال، في وقت متزامن مع زيارة المستشار العسكري، لمبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، رئيس لجنة التنسيق للشؤون العسكرية، لتثبيت الهدنة، أنتوني هايورد، لمدينة تعز، التي يبحث خلالها ملف فتح الطرقات والمعابر في مدينة تعز المحاصرة من قبل ميليشيات الحوثيين.

ومنذ اندلاع الحرب اليمنية في العام 2015، تفرض ميليشيات الحوثيين، حصارًا خانقًا على مدينة تعز، وتمارس جملة من الانتهاكات والجرائم بحق المدنيين في المدينة، تصل أعداد ضحاياها إلى 10 آلاف مدني، بينهم 2720 قتيلًا، بحسب تقرير منظمة ”رايتس رادار“ الحقوقية، الصادر أمس السبت.

ويواصل الحوثيون، مماطلاتهم وتعنتهم في تنفيذ البند الرابع من بنود الهدنة اليمنية الجارية برعاية أممية، المتعلق بفتح الطرقات والمعابر في مدينة تعز والمحافظات الأخرى، المتوافق بشأنها مع الجانب الحكومي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك