أخبار

ضمن جهود إعادة هيكلة القوات اليمنية.. الزبيدي يلتقي قيادات وزارة الدفاع
تاريخ النشر: 06 يوليو 2022 17:34 GMT
تاريخ التحديث: 06 يوليو 2022 19:30 GMT

ضمن جهود إعادة هيكلة القوات اليمنية.. الزبيدي يلتقي قيادات وزارة الدفاع

التقى نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي في اليمن، اللواء عيدروس الزبيدي، اليوم الأربعاء، بوزير الدفاع، الفريق الركن، محمد المقدشي وعدد من القيادات العسكرية

+A -A
المصدر: عدن - إرم نيوز

التقى نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي في اليمن، اللواء عيدروس الزبيدي، اليوم الأربعاء، بوزير الدفاع، الفريق الركن، محمد المقدشي وعدد من القيادات العسكرية بالوزارة، في مقر المجلس الانتقالي الجنوبي، بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن.

وأوضح موقع المجلس الانتقالي الجنوبي، أن الزبيدي اطلع على أوضاع مختلف الجبهات القتالية ضد ميليشيات الحوثيين، وسط خروقات الميليشيات المستمرة للهدنة الأممية، إلى جانب اطلاعه على خطط وبرامج الوزارة خلال الفترة المقبلة.

وقال الزبيدي – رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي – إن ”المرحلة الحالية هامة وحساسة وتتطلب حشد جهود الجميع، وتوجيهها باتجاه العدو المشترك المتمثل في ميليشيا الحوثي الإرهابية“.

وشدد على أهمية التنسيق المستمر بين وزارة الدفاع ووزارة الداخلية والأجهزة الأمنية، بمختلف تشكيلاتها، لتنفيذ المهام ذات الاختصاص المشترك، وفي مقدمتها مهمة مكافحة التنظيمات الإرهابية وعمليات التهريب عبر الحدود.

وأكد اللواء الزبيدي، على اهتمام مجلس القيادة الرئاسي، بـ“جميع الوحدات والألوية العسكرية، وحرصه على تلبية احتياجاتها ومتطلبات منتسبيها، وتوفير الدعم اللوجستي لها، بما يمكّنها من أداء دورها الوطني بكل كفاءة واقتدار“.

وأشاد بالإسهام الفاعل لدول التحالف العربي، بقيادة المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، والدعم المستمر لمختلف الجبهات والمحاور القتالية، وتأمين احتياجاتها.

وأكد نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، على ضرورة التزام القوات العسكرية اليمنية بـ“أقصى درجات ضبط النفس احتراما للهدنة الأممية، مع رفع مستوى التنسيق العملياتي بين مختلف الألوية والوحدات والمحاور العسكرية للتعامل بشكل حازم مع الخروقات الحوثية، وكبح سلوكها العدواني“.

وذكر موقع المجلس الانتقالي الجنوبي، أن قيادات وزارة الدفاع ”ثمّنت اهتمام مجلس القيادة الرئاسي وحرصه المستمر على حل كل الإشكاليات التي تعترض سير العمل في الوزارة، ومساعدتها على أداء مهامها كمؤسسة وطنية مُناط بها حماية حدود البلاد وحفظ أمنها واستقرارها“.

ويأتي هذا اللقاء، ضمن جهود إعادة ترتيب وهيكلة القوات العسكرية، بعد القرار الرئاسي الصادر لتشكيل اللجنة العسكرية والأمنية المشتركة، في وقت سابق.

وبحسب المادة الخامسة من إعلان نقل السلطة في اليمن، الصادر في أبريل/ نيسان الماضي، الذي شُكّل بموجبه مجلس القيادة الرئاسي، فإن هذه اللجنة التي يقودها، اللواء الركن، هيثم قاسم طاهر، مختصة بـ“اعتماد السياسات التي من شأنها منع حدوث أي مواجهات مسلحة في كافة أنحاء الجمهورية، وتهيئة الظروف واتخاذ الخطوات اللازمة لتحقيق تكامل القوات تحت هيكل قيادة وطنية موحدة في إطار سيادة القانون، وإنهاء الانقسام في القوات المسلحة ومعالجة أسبابه، وإنهاء جميع النزاعات المسلحة، ووضع عقيدة وطنية لمنتسبي الجيش، والأجهزة الأمنية، وأي مهام يراها المجلس لتعزيز الاستقرار والأمن“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك