الصبيحي يستأنف نشاطه العسكري لأول مرة منذ وصوله عدن

الصبيحي يستأنف نشاطه العسكري لأول مرة منذ وصوله عدن
صنعاء – زار وزير الدفاع اليمني، اللواء محمود الصبيحي، اليوم الإثنين، مطار عدن الدولي، ومعسكر بدر (تابع للجيش اليمني)، ومطار ”بدر“ العسكري، في أول نشاط له منذ وصوله إلى عدن جنوبي البلاد، قبل نحو 8 أيام.

وتفقد الصبيحي في المطار، جميع القوات العسكرية المكونة من القوات المسلحة والأمن، واللجان الشعبية (موالية للسلطة)، كما أطلع من المسؤولين عن المطار على جميع الإجراءات المتخذة في سبيل تأمين مطار عدن الدولي ورفع الجاهزية الأمنية فيه، بحسب الموقع الرسمي لمحافظة عدن.

وقال الموقع إن وزير الدفاع زار مقر معسكر اللواء ”39 مدرع“ ”معسكر بدر“، والتقى عددا من القادة العسكريين، كما تفقد مطار ”بدر“ العسكري، موجهاً برفع جاهزيته وترتيب جميع الإجراءات الكفيلة بتأهيله بصورة مستعجلة،.

وبحسب الموقع ذاته، فقد عقد الصبيحي اجتماعاً مغلقاً مع القيادات العسكرية، ووجه بـ“إعادة انتشار كتيبة القوات الخاصة في حماية المؤسسات وممارسة مهامها بحسب ما كانت عليه سابقا“.

ووصل وزير الدفاع اليمني، إلى محافظة عدن، قادماً من صنعاء، يوم 8 مارس/آذار الماضي، بعد تمكنه من الإفلات من الحوثيين الذين حاصروا منزله بصنعاء.

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وصل إلى عدن في 21 من الشهر الماضي بعد تمكنه من الإفلات من الإقامة الجبرية بمقر إقامته في صنعاء التي فرضها عليه الحوثيون الذين يهيمنون على النصف الشمالي من البلاد.

ومنذ ذلك الحين، يسعى هادي، الذي يحظى بدعم خليجي ودولي واسع، إلى تعزيز سلطاته في عدن وإنشاء مركز منافس للسلطة جنوبي البلاد بدعم وحدات من الجيش موالية له والقبائل.

فبعد ساعات من وصوله عدن، أعلن الرئيس اليمني تمسكه بشرعيته رئيساً للبلاد، وقال إن ”كل القرارات الصادرة منذ 21 سبتمبر (أيلول/ تاريخ سيطرة الحوثيين على صنعاء) باطلة ولا شرعية لها.

وتعتبر عواصم عربية، ولاسيما خليجية، وغربية، تحركات الحوثيين، ”انقلاباً على الرئيس اليمني الشرعي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com