أخبار

اندلاع اشتباكات عنيفة بين الجيش اليمني وميليشيات الحوثي في تعز
تاريخ النشر: 13 يونيو 2022 22:15 GMT
تاريخ التحديث: 14 يونيو 2022 5:49 GMT

اندلاع اشتباكات عنيفة بين الجيش اليمني وميليشيات الحوثي في تعز

اندلعت في وقت متأخر من مساء الإثنين، اشتباكات عنيفة شمال غرب محافظة تعز اليمنية، بين قوات الجيش اليمني وميليشيات الحوثي. وقالت مصادر ميدانية لـ"إرم نيوز"، إن

+A -A
المصدر: عدن- إرم نيوز

اندلعت في وقت متأخر من مساء الإثنين، اشتباكات عنيفة شمال غرب محافظة تعز اليمنية، بين قوات الجيش اليمني وميليشيات الحوثي.

وقالت مصادر ميدانية لـ“إرم نيوز“، إن الاشتباكات المسلحة بين الطرفين، اندلعت بسبب محاولات حوثية للتسلل وشن هجمات، بغية اختراق مواقع قوات الجيش في الجبهات الواقعة شمال غرب محافظة تعز، للسيطرة على تلك المواقع، وتحقيق انتصارات ميدانية، في خرق جديد للهدنة.

وبحسب المصادر التي وصفت المعارك بالعنيفة والضارية، فقد تمكنت قوات الجيش اليمني من صد هجمات الحوثيين، وإفشال محاولة التسلل التي نفذتها، وأجبرتها إلى التراجع إلى مواقعها مرة أخرى.

من جانبه  قال المتحدث العسكري لمحور تعز العقيد عبدالباسط البحر إن اشتباكات عنيفة وقعت ”إثر محاولة تسلل فاشلة لميليشيات الإرهاب الحوثية الإيرانية، على مواقع الجيش الوطني شمال غرب المدينة، في ظل استمرار خرقها للهدنة الأممية المزعومة“.

وأضاف البحر، في بيان صحفي وزعه على وسائل الإعلام، تلقت ”إرم نيوز“ نسخة منه، إن ”قوات الجيش الوطني، تتصدى بكل قوة واقتدار وحسم، وتفشل محاولات تسللاتها، وترد على مصادر نيرانها وتسكتها تماما، بعد الرصد الدقيق واليقظة العالية لحراس ثغور المدينة الحاسمة تعز“.

ويأتي هذا التصعيد بتعز من قبل ميليشيات الحوثي، رغم سريان الهدنة الأممية المعلنة، والتي تعهدت الميليشيات بالالتزام بها.

كما يأتي هذا التصعيد، في الوقت الذي قالت فيه الميليشيات، إنها استحدثت طريقا للتخفيف على المواطنين من أبناء تعز.

وأكد البحر، أن ”ميليشيات الحوثي الإيرانية، تقوم برفد التعزيزات العسكرية والتحشيد القتالي، إلى الجبهة الغربية لتعز، ورفد قواتها في مواقعها بمنطقة الربيعي في كلّ من (البحابح والمزارع والدبح والخلوة)“.

وتأتي المواجهات المسلحة عقب ساعات من زيارة وفد تابع لمنظمات الأمم المتحدة برئاسة نائب منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة باليمن ديجو زوريلا، لمدينة تعز.

يشار إلى أن المعارك القتالية التي اندلعت بين الطرفين في محافظة تعز، هي الأولى من نوعها من جهة ضراوتها، منذ إعلان الأمم المتحدة في بداية شهر أبريل/ نيسان الماضي، عن توافق أطراف الصراع في اليمن على هدنة لمدة شهرين، تم تجديدها بداية الشهر الجاري لشهرين إضافيين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك