أخبار

اليمن.. فتح خط عام يربط بين محافظتي تعز والحديدة من جانب واحد
تاريخ النشر: 29 أبريل 2022 9:06 GMT
تاريخ التحديث: 29 أبريل 2022 11:20 GMT

اليمن.. فتح خط عام يربط بين محافظتي تعز والحديدة من جانب واحد

أعلن الإعلام العسكري التابع للقوات المسلحة المشتركة المتمركزة في الساحل الغربي لليمن، الخميس، عن فتح المنافذ والمعابر، الرابطة بين محافظتي تعز والحديدة، من جانب

+A -A
المصدر: عدن - إرم نيوز

أعلن الإعلام العسكري التابع للقوات المسلحة المشتركة المتمركزة في الساحل الغربي لليمن، الخميس، عن فتح المنافذ والمعابر، الرابطة بين محافظتي تعز والحديدة، من جانب واحد.

وقالت القوات المشتركة، في بيان لها: ”بادرت القوات المشتركة، بفتح المنافذ بين المحافظات المحررة جنوب وغرب اليمن، والمحافظات التي لا تزال تحت سيطرة الميليشيات الحوثية التابعة لإيران شمال الوطن؛ وذلك تنفيذا للهدنة الأممية التي دخلت حيّز التنفيذ مساء الثاني من أبريل/نيسان الجاري“.

وأضافت: ”حيث تم صباح يوم الخميس، فتح خط (حيس – الجراحي)، والذي يعد أهم الخطوط أمام المسافرين والحركة التجارية، بين محافظتي تعز والحديدة“.

2022-04-04-17-22-9045075

وأفاد مطهر القاضي مدير مديرية ”حيس“، في تصريح له أورده موقع القوات المشتركة، بأن ”المنفذ سيخفف أعباء كثيرة على المواطنين، ويختصر المسافات التي يقطعونها، للتنقل بين محافظتي تعز والحديدة“.

وأشار القاضي إلى أن ”القوات المشتركة، وعبر دائرة الأشغال العسكرية للمقاومة الوطنية حراس الجمهورية، جهّزت المنفذ بكل ما يحتاجه من مكاتب إدارية وغيرها، ليكون منفذ عبور آمن، أمام حركة المسافرين“.

وأكد القاضي على أن ”هذه الخطوة جرت من طرف واحد“، مناشدا الأمم المتحدة، الضغط على الطرف الآخر، ميليشيات الحوثي؛ لسرعة فتح الخط من مناطق سيطرتها“.

2022-04-WhatsApp-Image-2022-04-28-at-9_33_10-PM

وأعلنت الأمم المتحدة، عبر مبعوثها الخاص إلى اليمن هانس غروندبيرغ، مطلع الشهر الجاري، عن اتفاق أطراف الصراع في اليمن، على هدنة تستمر طيلة شهرين، تتضمن وقفا شاملا لإطلاق النار، وفتح الرحلات التجارية أمام مطار صنعاء الدولي، ورفع حصار الحوثيين على مدينة تعز، بالإضافة إلى السماح بتدفق المشتقات النفطية عبر ميناء الحديدة.

2022-04-04-29-22-1623456

في غضون ذلك، بحث وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك، مساء يوم الخميس، مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيم ليندركينج، أبرز التحديات التي تواجه الهدنة، وكيفية استغلالها لتحقيق السلام.

وقال بن مبارك، في تغريدة له على حسابه في ”تويتر“: ”‏ناقشت في اتصال هاتفي، مع معالي المبعوث الأمريكي الخاص لليمن تيم ليندركينج، التطورات السياسية الأخيرة، والتحديات التي تواجه الهدنة الحالية، وأهمية اغتنام هذه الفرصة، لاستئناف عملية السلام“.

وكان المبعوث الأمريكي ليندركينغ، قد شدد، في تصريح له، الثلاثاء الماضي، على أهمية الهدنة.

وقال: ”أعتقد أن حقيقة هذه الهدنة، جاءت في ظل ظروف صعبة للغاية، فهناك الكثير من القتال، ولا أحد يعرف ذلك أكثر من الشعب اليمني، لكن هناك أيضا 400 هجوم، عبر الحدود ضد السعودية والإمارات العام الماضي“.

وأشار إلى أن ”الأطراف لم تقنع العالم بوجود حل سياسي للصراع، وقد اتخذت قرارات صعبة، ولم يحصل أحد على ما يريد، كان على الجميع تقديم تنازلات، وعلى الأطراف الوفاء بالالتزامات التي تعهدوا بها للشعب اليمني، وأيضا للمجتمع الدولي“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك