أخبار

اليمن.. العليمي وأعضاء مجلس "القيادة الرئاسي" يؤدون اليمين الدستورية
تاريخ النشر: 19 أبريل 2022 15:24 GMT
تاريخ التحديث: 19 أبريل 2022 18:25 GMT

اليمن.. العليمي وأعضاء مجلس "القيادة الرئاسي" يؤدون اليمين الدستورية

أدى رئيس وأعضاء مجلس القيادة الرئاسي اليمني، اليوم الثلاثاء، اليمين الدستورية أمام مجلس النواب، في العاصمة المؤقتة عدن. وقالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ

+A -A
المصدر: عدن - إرم نيوز

أدى رئيس وأعضاء مجلس القيادة الرئاسي اليمني، اليوم الثلاثاء، اليمين الدستورية أمام مجلس النواب، في العاصمة المؤقتة عدن.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية ”سبأ نت“ إن ”رئيس مجلس القيادة الرئاسي، رشاد محمد العليمي، أدى اليمين الدستورية أمام مجلس النواب، في جلسته المنعقدة بالعاصمة المؤقتة عدن برئاسة رئيس المجلس الشيخ سلطان البركاني“.

كما أدى اليمين أعضاء المجلس وهم: ”سلطان علي العرادة، وطارق محمد صالح، وعبدالرحمن أبو زرعة، وعبدالله العليمي باوزير، وعثمان حسين مجلي، وعيدروس قاسم الزبيدي، وفرج سالمين البحسني“.

وحضر الجلسة رؤساء وأعضاء مجالس الوزراء والشورى والقضاء الأعلى، واللجنة العليا للانتخابات، ولجنة الشؤون العسكرية، وفق الوكالة الرسمية.

كما حضرها عدد من سفراء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والاتحاد الأوروبي، والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، ومبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ، ومبعوث الولايات المتحدة الأمريكية إلى اليمن ليندركينغ.

‏وقال رئيس مجلس النواب اليمني سلطان البركاني، خلال انعقاد جلسة أداء اليمين الدستورية: ”نعقد جلستنا هذه ليكون في أولويتنا كسلطة نيابية، أداء اليمين الدستورية لرئيس وأعضاء مجلس القيادة الرئاسي أمامنا وأمام الله وأمام الشعب، في منعطف تاريخي استثنائي، من مسار النضال اليمني في سبيل استرداد دولته المغتصبة“.

وأضاف البركاني: ”‏مؤكدين من هنا، مضينا في المسار الحتمي سلما أو حربا ببوصلة واحدة، قِبلتها صنعاء التاريخ والحضارة“.

‏وحث البركاني، وفقا لحساب مجلس النواب اليمني على موقع تويتر، ”المجلس الرئاسي والحكومة، على جعل أولوياتهما استعادة الدولة وتحسين مستوى معيشة المواطنين ورفع المعاناة عن كاهلهم، وتوفير الأمن والاستقرار واصلاح منظومة أسعار السلع والعملة الوطنية، وصرف المرتبات وفتح الطرق والمعابر والمطارات، ودفع مؤسسات الدولة للاضطلاع بمهامها وادوارها“.

‏ووجه رئيس البرلمان اليمني، رسالة إلى الحوثيين، قائلا: ”نقول للحوثي، لا تسقطوا غصن الزيتون من أيدينا، وإنها فرصتنا جميعا بأن نسلك طريق  السلام العادل والمشرف، وعليكم ألا تراهنوا على تمزقنا، فقد توحدت إرادتنا وأهدافنا ومصيرنا وبندقيتنا، وعقدنا العزم على إستعادة دولتنا وعدم التفريط بمكتسباتنا الوطنية“.

وكان العليمي وعدد من أعضاء ”المجلس الرئاسي“ وصلوا، مساء أمس الإثنين، إلى عدن، قادمين من العاصمة السعودية الرياض.

ووصل أعضاء آخرون في المجلس الرئاسي ورئاسة وأعضاء الحكومة، ورئاسة مجلسي الشورى والنواب، إلى العاصمة المؤقتة خلال اليومين الماضيين، على دفعات متتالية.

وعقدت كل من رئاسة الوزراء، والبرلمان اليمني، جلسات منفصلة، لأول مرة في عدن، عقب التغيير الذي شهده هرم سلطة الشرعية، وخلال اجتماع الحكومة اليمنية، أقر مشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالي 2022.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية ”سبأ“ أن الحكومة اليمنية وافقت على مشاريع موازنات الوحدات المستقلة والملحقة، والصناديق الخاصة للسنة المالية 2022.

كما كلفت وزير الشؤون القانونية بالتنسيق مع وزير المالية لإحالة مشروع الموازنة ومشروع قانون ربطها إلى مجلس النواب، لاستكمال الإجراءات الدستورية اللازمة.

واستوعب مشروع الموازنة العامة للدولة اليمنية للعام المالي 2022 ”مضامين وأهداف حكومة الكفاءات السياسية والقرارات ذات الصلة، إضافة إلى مضامين برنامج الإصلاح الاقتصادي والمالي والإداري“، وفقًا لـ“سبأ“.

يشار إلى أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي فوض، في 7 أبريل الماضي، سلطاته إلى مجلس رئاسي، وعزل نائبه علي محسن الأحمر، في تحركات تهدف إلى دعم الجهود التي تقودها الأمم المتحدة لإحياء المفاوضات الرامية لإنهاء الحرب.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك