أخبار

الحوثيون يمنعون إقامة صلاة التراويح بالقوة
تاريخ النشر: 16 أبريل 2022 22:35 GMT
تاريخ التحديث: 17 أبريل 2022 8:20 GMT

الحوثيون يمنعون إقامة صلاة التراويح بالقوة

أثار منع ميليشيات الحوثي في اليمن إقامة صلاة التراويح في بعض المساجد الموجودة في مناطق سيطرتهم غضبا واسعا واستنكارا على مواقع التواصل الاجتماعي. وبحسب مصادر

+A -A
المصدر: صنعاء - إرم نيوز

أثار منع ميليشيات الحوثي في اليمن إقامة صلاة التراويح في بعض المساجد الموجودة في مناطق سيطرتهم غضبا واسعا واستنكارا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب مصادر محلية، فهذه ليست المرة الأولى التي يقتحم فيها مسلحون حوثيون مساجد في مناطق سيطرتهم لمنع أداء صلاة التراويح واعتقال عدد من المصلين، ووصل الأمر إلى إطلاق النار على مكبرات الصوت لمسجد التوحيد في حي فج عطان بالعاصمة صنعاء قبل عدة أيام، قبل مداهمة المسجد وتفريق المصلين بالقوة.

وقالت المصادر لـ ”إرم نيوز“ إن ”إمام مسجد التوحيد في حي فج عطان بصنعاء كان يقيم صلاة التراويح ليفاجأ بإطلاق وابل من النار على مكبرات الصوت، ودخول العشرات من المسلحين الحوثيين إلى المسجد، وتفريق المصلين بالقوة والاعتداء عليهم“.

وأوضحت المصادر أن ”تدخل أبناء الحي منع اعتقال إمام المسجد ويدعى الجبزي، بعد تعهد بعض أعيان الحي بعدم أداء صلاة التراويح مجددا في المسجد“.

وشهدت محافظات عمران والمحويت وريمة وذمار هي الأخرى حوادث مشابهة، وصلت في حي المصنع بمدينة عمران إلى اعتقال ثلاثة من المصلين، بينهم إمام المسجد؛ لأدائهم صلاة التراويح بشكل سري، في السابع من شهر رمضان الكريم.

وفي ريمة فرّق مسلحون حوثيون بالقوة مجموعة من المواطنين كانوا يؤدون صلاة التراويح في أحد المساجد بمركز مديرية كسمة، وحولوا المسجد إلى مكان للمقيل وسماع خطب زعيمهم ”عبد الملك الحوثي“، وفق المصادر ذاتها.

تنديد حكومي

وبحسب وكالة الأنباء الحكومية ”سبأ“، فقد أدان وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني ”الحملات التي تشنها ميليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران لمنع إقامة صلاة التراويح، وتحويل المساجد إلى مقار لتعاطي القات والاستماع لمحاضرات سيدها، وآخرها اقتحام مجاميع مسلحة بقيادة المدعو محمد الدرويش جامع الإيمان في منطقة نقم بالعاصمة المختطفة ‎صنعاء“.

وأوضح الإرياني أن ”هذه الممارسات الإجرامية امتداد لمحاولات ميليشيا الحوثي الإرهابية فرض أفكارها ومعتقداتها الطائفية الدخيلة المستوردة من إيران في المناطق الخاضعة لسيطرتها بالإكراه وقوة السلاح، واستهداف التنوع المذهبي، ونسف مبدأ التعايش بين أطياف المجتمع اليمني والتي سادت لقرون“.

‏ودعا الوزير اليمني ”منظمة العالم الإسلامي والعلماء والدعاة في اليمن والدول العربية والإسلامية، ومنظمات حقوق الإنسان، إلى إدانة اعتداءات ميليشيا الحوثي على المساجد ومنع المصلين من أداء صلاة التراويح، وغيرها من الشعائر، في انتهاك سافر وغير مسبوق لحق العبادة وحرية الدين والمعتقد“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك