أخبار

رشاد العليمي يعد اليمنيين بإحلال السلام ومكافحة النزاعات الطائفية
تاريخ النشر: 08 أبريل 2022 19:05 GMT
تاريخ التحديث: 08 أبريل 2022 22:10 GMT

رشاد العليمي يعد اليمنيين بإحلال السلام ومكافحة النزاعات الطائفية

أكد رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني رشاد العليمي، في خطاب موجه إلى الشعب اليمني، التزام المجلس الكامل بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار

+A -A
المصدر: فريق التحرير

أكد رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني رشاد العليمي، في خطاب موجه إلى الشعب اليمني، التزام المجلس الكامل بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، واتفاق الرياض.

وقال ”العليمي“ في الخطاب الذي نقلته وسائل إعلام يمنية محلية، إن ”مجلس القيادة الرئاسي يعاهد الله، ويعاهد الشعب اليمني، أن يكون محافظًا على الدستور، والثوابت الوطنية“، مشددًا التزامه التام بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، واتفاق الرياض، (ومضامين مخرجات المشاورات اليمنية- اليمنية المنعقدة في الرياض برعاية مجلس التعاون لدول الخليج العربية).

وبين أن ”مجلس القيادة الرئاسي يؤكد التزامه بأحكام القانون الدولي، والأعراف الدولية، والقرارات الأممية“، مشيرًا إلى أنه سيعمل ”على تجنيب اليمن أطماع الطامعين (الذين يستهدفون عروبته، ونسيجه الاجتماعي، والجغرافي)، في حين تعهد بتغليب المصلحة الوطنية على كل المصالح، وأنه يحمل على عاتقه ”هموم ، وآمال، ومعاناة، وطموحات، الشعب“.

وتعهد العلمي بأن ”يضع المجلس نصب عينيه العمل على تحقيق مطالب الشعب، ويبذل قصارى جهده لمعالجة التحديات السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، والأمنية، في كل أنحاء يمننا الحبيب، (شمالًا وجنوبًا)، دون تمييز، وفي كل المناطق اليمنية دون استثناء“.

ووعد ”العليمي“ الشعب اليمني بالعمل على إنهاء الحرب، وإحلال السلام، مؤكدًا أن ”المجلس هو مجلس سلام لا مجلس حرب، إلا أنه أيضًا مجلس دفاع وقوة، ووحدة صف، مهمته الذود عن سيادة الوطن، وحماية المواطنين“.

وشدد على أن ”مجلس القيادة الرئاسي سيقف سدًا منيعًا لمواجهة الإرهاب بكل أشكاله، كما سيعمل على مكافحة النزاعات الطائفية الدخيلة على مجتمعنا اليمني، والتي تفتك بنا، وتفرق جمعنا، وتفتت نسيجنا الاجتماعي، ليعيش أبناء شعبنا اليمني إخوة تحت مظلة القانون، وتحقيق المساواة والعدالة للجميع في دولة النظام والقانون، ودولة مدنية حديثة تحافظ على حقوق اليمنيين الأساسية في الحرية والكرامة، وتحسين المعيشة لكل أفراد المجتمع“.

وتقدم بالشكر والتقدير للرئيس عبدربه منصور هادي على اتخاذه القرار الشجاع والثقة التي منحها للمجلس، كما شكر تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية على دعمه غير المحدود للحكومة، والشعب اليمني، في مختلف المجالات السياسية، والاقتصادية، والإنسانية، وكذلك على جهوده المتواصلة في إحلال السلام الشامل والدائم في البلاد.

وأهاب ”العليمي“ بالشعب اليمني، وكل القوى الوطنية، للالتفاف حول مشروع استعادة الدولة، ونبذ الخلافات والمناكفات، وتوجيه الجهود كافة لاستعادة الدولة ومؤسساتها، وتحقيق الأمن والاستقرار للبلاد.

إلى ذلك، أكد ”العليمي“، ضرورة بناء الجيش اليمني، وفق أسس عملية ووطنية صحيحة، بعيدًا عن المحسوبية، والولاءات الضيقة، من أجل تجسيد روح الوطن الواحد في كل وحدة عسكرية.

وقال الرئيس اليمني، خلال اتصال هاتفي أجراه مع رئيس هيئة الأركان العامة لدى الجيش اليمني، قائد العمليات المشتركة، الفريق الركن صغير بن عزيز، إن المرحلة الراهنة ”استثنائية وحساسة، وتتطلب من الجميع تظافر الجهود، والوقوف صفًا واحدًا للسير نحو تحقيق حلم أبناء الشعب اليمني في يمن موحد ومزدهر، يسوده الأمن والاستقرار والرخاء، والدفع بعجلة التنمية إلى الأمام، والبدء بعملية الإعمار“.

وبحسب الموقع الرسمي للقوات اليمنية المسلحة، فقد اطلع ”العليمي“، على سير العمليات العسكرية في مختلف الجبهات، واستمع إلى شرح مفصل من رئيس هيئة الأركان العامة، عن التزام الجيش اليمني بوقف إطلاق النار، تنفيذًا للهدنة الإنسانية التي أعلنتها الأمم المتحدة، والتجاوزات التي ارتكبتها وترتكبها ميليشيات الحوثيين، وخروقاتها المستمرة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك