أخبار

أول تعليق من علي محسن الأحمر بعد إعفائه من منصبه نائباً للرئيس اليمني
تاريخ النشر: 07 أبريل 2022 20:33 GMT
تاريخ التحديث: 07 أبريل 2022 23:35 GMT

أول تعليق من علي محسن الأحمر بعد إعفائه من منصبه نائباً للرئيس اليمني

رحب نائب الرئيس اليمني المعفى من منصبه، الفريق أول ركن، علي محسن الأحمر، اليوم الخميس، بإعلان تشكيل مجلس قيادة رئاسي في اليمن، وإعفائه من منصبه كنائب لرئيس

+A -A
المصدر: عدن – إرم نيوز

رحب نائب الرئيس اليمني المعفى من منصبه، الفريق أول ركن، علي محسن الأحمر، اليوم الخميس، بإعلان تشكيل مجلس قيادة رئاسي في اليمن، وإعفائه من منصبه كنائب لرئيس الجمهورية.

وعبّر الأحمر، في بيان نشره حسابه الرسمي في موقع تويتر، عن تهانيه وأمانيه ”بالتوفيق لرئيس المجلس ونوابه ورئيس الحكومة وأعضائها وقيادة ورجالات المرحلة في إكمال مسيرة النضال وإنجاز المعركة الوطنية حتى استعادة الدولة وإنقاذ وطننا من طموحات المشروع الإيراني التخريبي، والوصول إلى بناء يمنٍ اتحادي يتشارك فيه كل أبناء الشعب اليمني“.

وشكر الرئيس اليمني السابق، عبدربه منصور هادي، على ”جهوده في خدمة الوطن والمواطن وحرصه على أمن اليمن واستقراره ومصلحته العليا“.

وأشاد الأحمر، بدور قيادة المملكة العربية السعودية وحكومتها وشعبها ”الذين وقفوا إلى جوار اليمن، وقدموا نماذج في الإخاء وحق الجوار، وكانت أياديهم ممدودة لشعبنا في شتى المجالات“.

وقال علي محسن الأحمر، في بيانه الوداعي: ”إنني في كل المراحل لم أكن إلا منحازاً للشعب والجمهورية مترفعاً عن الثأر لذاتي، أو الانحياز لمصالحي، متسامحاً تجاه كثير من النيل لشخصي، ملتزماً بالقوانين والتوجيهات وحماية المكاسب الوطنية وحراسة الجمهورية والديمقراطية والمصالح العليا“.

وتابع: ”أياً كانت أدوارنا التي يحتفظ بها التاريخ، وجهودنا التي بذلناها، فإننا نُسلّم اليوم زمام المبادرة وأملنا أن ينال شعبنا ما يرجوه ويطمح إليه من أمن وسلام واستقرار“.

وبعث الأحمر رسالة إلى القوات المسلحة اليمنية وقوات الأمن والمقاومة ورجال القبائل، قال فيها إنه ”لطالما كنت واحداً منكم طيلة عقود بينكم ومعكم جندياً، وسأظل وفياً لشعبنا وأمتنا، وأتمنى لكم النصر ومواصلة المهام لما فيه أمن البلاد“.

وحثّ الأحمر اليمنيين في رسالته ”على جمع الكلمة وتوحيد الصفوف بما من شأنه تحقيق الوئام والسلام وبناء اليمن الذي يتسع لكل أبنائه“.

وأكد أن اليمن ”قويٌ وقادرٌ على تحقيق خيره، وأن المستقبل مرهون بثبات وإخلاص أبنائه“.

وعلى مدى عقود مضت، بقي الأحمر، المحسوب على حزب التجمع اليمني للإصلاح (إخوان مسلمون)، واحدًا من أبرز رجالات الدولة المثيرة للجدل، وسط اتهامات تشير إلى تورطه في التنسيق مع خلايا التنظيمات الإرهابية، إذ وصفته صحيفة “ ليبراسيون“ الفرنسية، منتصف العام 2020، بأنه ”بابا القاعدة في اليمن“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك