أخبار

المبعوث الأممي: نناقش هدنة محتملة في اليمن خلال شهر رمضان‎‎
تاريخ النشر: 20 مارس 2022 12:06 GMT
تاريخ التحديث: 20 مارس 2022 14:40 GMT

المبعوث الأممي: نناقش هدنة محتملة في اليمن خلال شهر رمضان‎‎

قال مكتب مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن، إن هانس غروندبرغ يناقش هدنة محتملة في اليمن، خلال شهر رمضان المبارك، بحسب وكالة "رويترز". وذكر المكتب أن غروندبرغ

+A -A
المصدر: فريق التحرير

قال مكتب مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن، إن هانس غروندبرغ يناقش هدنة محتملة في اليمن، خلال شهر رمضان المبارك، بحسب وكالة ”رويترز“.

وذكر المكتب أن غروندبرغ التقى، أمس السبت، مع كبير مفاوضي الحوثيين ”ومسؤولين عمانيين في مسقط لمناقشة مشاورات الأمم المتحدة الجارية، وجهود معالجة الوضع الإنساني المتدهور في اليمن بما يتضمن هدنة محتملة في شهر رمضان المبارك. ويواصل المبعوث المباحثات مع أطراف النزاع“.

ورحبت الأمم المتحدة، يوم الجمعة الماضي، بمبادرة تقدم بها مجلس التعاون الخليجي تتعلق بإجراء مشاورات بين أطراف الصراع في اليمن، في الأسابيع المقبلة دعما لجهود الأمم المتحدة.

وفي المؤتمر الصحفي اليومي من المقر الدائم بنيويورك، قال المتحدث الرسمي، ستيفان دوجاريك، للصحفيين: ”تقدر الأمم المتحدة جميع المبادرات للتوصل إلى تسوية سياسية تفاوضية شاملة للصراع في اليمن“.

وكان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، نايف الحجرف، أعلن الخميس الماضي، أن المجلس سيستضيف مفاوضات يمنية – يمنية في الرياض الشهر الجاري، مبينا أن المشاورات ستناقش 6 محاور، بينها عسكرية وسياسية، وتهدف لفتح الممرات الإنسانية وتحقيق الاستقرار.

والخميس الماضي، اختتم المبعوث الخاص إلى اليمن غروندبرغ، الأسبوع الثاني من المشاورات الثنائية حول هذا الإطار.

وأشار بيان صدر عن مكتبه إلى أن ”غروندبرغ اختتم الأسبوع الثاني من المشاورات مع عدد متنوع من الأطراف اليمنية المعنية في سياق ما يبذله من جهود نحو إرشاد إطار عمله الذي يهدف إلى رسم مسار تسوية سياسية مستدامة للنزاع“.

وكانت ميليشيات الحوثي تبنت، اليوم الأحد، الهجمات التي استهدفت منشآت لشركة أرامكو ومرافق أخرى في جنوب البلاد، واعتبرها التحالف ”تصعيدا“ بمثابة ”رفض لجهود ومبادرات السلام“.

وفي وقت سابق، ندد التحالف بالهجمات التي شنتها ميليشيات الحوثي على منشآت لشركة أرامكو من بينها محطة للغاز ومرافق أخرى في جنوب البلاد، مؤكدا أنه أحبط هجوما للحوثيين على معمل الغاز المُسال بمحطة أرامكو في مدينة ينبُع غربي السعودية.

وقال التحالف، إن هجمات للحوثيين استهدفت محطة لتحلية المياه بمدينة الشقيق ومنشأة أرامكو في جازان، ومحطة الغاز في خميس مشيط جنوبي السعودية. كما تحدث عن هجوم استهدف محطة كهرباءِ ظهران الجنوب.

واعتبر التحالف التصعيد الحوثي باستهداف المنشآت الاقتصادية والمدنية، ردا على الدعوة الخليجية لمشاورات يمنية يمنية، ورفضا لجهود ومبادرات السلام.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك