داعش يعلن عن ظهوره الأول في اليمن (وثيقة)

داعش يعلن عن ظهوره الأول في اليمن (وثيقة)

المصدر: عدن- من عبداللاه سُميح

وزع عشرات المسلحين المجهولين، الأحد، منشورات ورقية تبناها تنظيم ”الدولة الإسلامية“ على أهالي مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج، جنوب اليمن، تؤكد دفاعهم عن أهل السنة في اليمن، ممن أسمتهم بـ“المرتدين من الحوثة الروافض وغيرهم من الجيش الوثني“، تزامناً مع انتشار عشرات المسلحين في شوارع المدينة مساء الأحد.

وتصدرت ”الدولة الإسلامية – ولاية لحج“ البيان الموزع على الأهالي، في ظهور هو الأول لهذا التنظيم الذي أعلن ثأره لأهل السنة في اليمن، كـ“ثأر إخواننا في العراق من الرافضة الأنجاس“.

وجاء في البيان، الذي تنفرد ”إرم“ بنشر أجزاء كبيرة منه، إن ”هذا بيان من جنود الدولة الإسلامية في اليمن، يحمل في طياته وبين جنباته بشرى ونذرى وكلام بغلظة لأفعال تكتب بالدماء وتسطر بالأشلاء ولتكون عبرة للكافرين وشفاء لما صدور المؤمنين“.

وخاطب البيان أهل السنة في اليمن بقوله :“مهما أوذيتم من تكالب المرتدين عليكم من الحوثة الروافض وغيرهم من الجيش الوثني، فثقوا بأن النصر للمسلمين الصابرين المجاهدين، وإن دين الله منصور بعزّ عزيز، أو بذلّ ذليل، فاستعينوا بالله واثبتوا حتى ترثوا الأرض التي وعد الله به عباده الصالحين“.

مؤكداً أن ”دماءؤكم هي دماؤنا وأعراضكم هي أعراضنا فنصرتكم من أوجب الواجبات علينا، ولذا فإننا لن نترككم فريسة سهلة لعبد المجوس الحوثي، فأعيننا والله لتدمع حزنا لما نراه من تسلط وبغي أعداءكم بكم، ومن هتك لأعراضكم، وآذاننا لتصدى من صراخ أطفالكم ونسائكم…( ) فكونوا على ثقة أن كل ذلك لن يمر دونما حساب وعقاب، وليس وعيدنا حبرا على ورق، بل سترون منا في الأيام المقبلة ما يثلج صدوركم بإذن الله“.

وأشار ”جنود الدولة الإسلامية“ إلى أن دفاعهم عن أهل السنة في اليمن، لن يكون ”دفاع جبناء الحزبية في الفنادق“ في إشارة منه إلى ممثلي القوى السياسية في اليمن التي تتحاور مع ممثلي جماعة أنصار الله (الحوثيين) برعاية الأمم المتحدة، لإيجاد مخرج للأزمة اليمنية.

كما لفت البيان إلى أن دفاعهم سيكون ”دفاع رجال البندقية في الخنادق ليرفعوا دينكم ويثأروا لكم كثأر إخواننا في العراق من الرافضة الأنجاس وإطعام جيفهم للكلاب حتى لا يرى أو يسمع عن كلب جاع في أرض مدنسة بجيف الرافضة“.

متابعاً :“وإن كانت السكاكين الزرقاوية قد انتقمت لأهل السنة في العراق، فلترون الصفائح اليمانية وهي تأخذ بثأركم إن شاء الله…( ) برجال يحبون القتل والشهادة، كما تحبون الدنيا والرئاسة“.

وحذر ”الدولة الإسلامية“ في بيانه المؤرخ بـ5 جمادي الأولى، والموزع الأحد، المسلمين من الاقتراب من مقرات وتجمعات الحوثيين أو حضور مناسباتهم أو الركوب معهم في سياراتهم، لأن ”الحوثة ومن ناصرهم وخالطهم هدف مشروع لنا ولضرباتنا القادمة بعون الله“.

وبعد ساعات من نشر البيان وتوزيعه على أهالي مدينة الحوطة بمحافظة لحج، التي لا تشهد تواجدا لعناصر الحوثيين، انتشر عشرات المسلحين، -عدد منهم- مرتدين اللثام في شوارع المدينة محملين بأسلحة رشاشة وقاذفات (RBG)، وفق ما ذكره مصدر محلي بالمدينة لـ“إرم“.

وكان تنظيم ”مجاهدي اليمن“ قد أعلن مبايعته لتنظيم الدولة الإسلامية وزعيمه أبوبكر البغدادي في تسجيل صوتي نشر على الإنترنت في نوفمبر الماضي، غير أنه لم يشر إلى توقيع من ”أنصار الشريعة التابعة لتنظيم القاعدة“، أو أي جماعة إسلامية أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com