أخبار

نجاة قائد "الحزام الأمني" في أبين من محاولة اغتيال
تاريخ النشر: 15 مارس 2022 10:19 GMT
تاريخ التحديث: 15 مارس 2022 12:05 GMT

نجاة قائد "الحزام الأمني" في أبين من محاولة اغتيال

نجا قائد قوات الحزام الأمني بمحافظة أبين جنوبي اليمن، العميد عبد اللطيف السيد، اليوم الثلاثاء، من محاولة اغتيال بسيارة مفخخة، فيما سقط عدد من مرافقيه بين قتيل

+A -A
المصدر: عدن - إرم نيوز

نجا قائد قوات الحزام الأمني بمحافظة أبين جنوبي اليمن، العميد عبد اللطيف السيد، اليوم الثلاثاء، من محاولة اغتيال بسيارة مفخخة، فيما سقط عدد من مرافقيه بين قتيل ومصاب.

وقالت مصادر محلية بمدينة زنجبار مركز محافظة أبين، إن هجومًا استهدف موكب القيادي في قوات الحزام الأمني الموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي، شرقي المدينة ما أدى إلى إصابته و10 آخرين، ومقتل ثلاثة جنود من مرافقيه.

وذكرت المصادر، أن السيارة المفخخة، حاولت اختراق موكب القيادي الأمني الذي كان في طريقه إلى فعالية بمركز المحافظة، قبل أن تنفجر لاحقًا، وعلى متنها سائقها.

وأشارت إلى ”اندلاع اشتباكات مسلحة بين القوات الأمنية وعدد من عناصر الإرهابيين عقب عملية التفجير“.

وهرعت سيارات الإسعاف إلى موقع الانفجار، ونقلت القتلى والمصابين إلى مشافي مدينتي زنجبار وجعار، قبل نقل المصابين بجروح بالغة إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، طبقًا للمصادر.

وحتى اللحظة، لم تعلن أي جهة تبينها لعملية استهداف قائد قوات الحزام الأمني بدلتا أبين.

ونقل موقع ”درع الجنوب“ الخاص بالقوات المسلحة الجنوبية في اليمن، تصريحًا عن قائد قوات الحزام الأمني في دلتا أبين، يؤكد فيه نجاته من العملية الإرهابية التي استهدفت موكبه.

وأشار السيد إلى أن ”مثل هذه الأعمال الجبانة لن تثني القوات الأمنية عن القيام بواجبها في تأمين محافظة أبين من الجماعات والعناصر الإرهابية“.

وذكر موقع القوات المسلحة الجنوبية، أن ”قوات الحزام الأمني تمكنت من قتل أحد المسلحين خلال مطاردة الإرهابيين الذين حاولوا الهجوم على موكب القيادي السيد، إلى جانب مقتل منفذ العملية الذي كان على متن السيارة المفخخة“.

وتأتي هذه التطورات، غداة لقاء مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، هانس غروندبرغ، بالعاصمة الأردنية عمّان، وفدًا ممثلًا عن المجلس الانتقالي الجنوبي، مكوّنًا من الممثل الخاص لرئيس المجلس الانتقالي للشؤون الخارجية، عمرو البيض، ورئيس الإدارة العامة للشؤون الخارجية، ومسؤول الشؤون السياسية والتخطيط بالشؤون الخارجية للانتقالي الجنوبي، لمناقشة أولويات العملية السياسية الشاملة.

وذكر الموقع الرسمي للمجلس الانتقالي الجنوبي، أن وفده شدد على ”ضرورة وضع إطار خاص لمعالجة قضية دولة الجنوب ضمن مفاوضات العملية السياسية الشاملة التي ترعاها الأمم المتحدة، وأهمية أن تبدأ المشاورات دون أي شروط مسبقة، كما أشار إلى ذلك قرار مجلس الأمن الدولي الأخير رقم 2624“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك