منصب أمني جديد وقرارات جريئة.. هادي يعد لحرب وشيكة

منصب أمني جديد وقرارات جريئة.. هادي يعد لحرب وشيكة

عدن- أصدر الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، مساء الجمعة، قرارين جمهوريين بتعيين مدير جديد لمكتبه، وسكرتير لشئون الأمن الخاص في منصب جديد لأول مرة.

القرار الأول قضى بتعيين محمد هادي سكرتيرا خاصا لرئيس الجمهورية لشؤون الأمن الخاص، بينما قضى القرار الثاني بتعيين محمد علي عبدالله مديرا لمكتب رئيس الجمهورية.

وسكرتير رئيس الجمهورية لشؤون الأمن الخاص، هو منصب جديد لأول مرة يعكس مقدار خطورة التطورات في عدن.

وكان الرئيس اليمني وصل إلى عدن يوم 21 من شهر فبراير/ شباط الماضي، بعد تمكنه من مغادرة منزله في صنعاء وكسر حالة الحصار التي فرضت عليه من قبل الحوثيين منذ استقالته يوم 22 يناير/ كانون الثاني الماضي.

والآن يعيش الرئيس في عدن، متمسكا بشرعيته معتمدا على ولاءات مناصريه الجنوبيين، وقوى اللجان الشعبية، لكنه ينظر بحذر إلى قوى اخرى تدين بالولاء لصالح والحوثيين، وهو السبب الرئيس لاستحداث هادي منصب سكرتير شؤون الأمن الخاص، وهي خطوة أولى لخطة أمنية ينوي الرئيس تطبيقها تماشيا مع الأوضاع المتوترة بعدن.

ويتماشى القرار الرئاسي مع قرار فتح باب التجنيد بعدن والاستعداد لمعركة وشيكة مع الخصوم الرافضين لاستئناف الحوار.

ويراهن هادي على خطواته العسكرية الجديدة من تغيير في المناصب القيادية في الجيش ةفتح باب التجنيد، لتصحيح عناصر المعادلة العسكرية، في جنوب البلاد وقطع أي ولاءات تصب لصالح الرافضين لحوار الرياض في شمال البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة