أخبار

الحكومة اليمنية تدين اختطاف الحوثيين سفينة شحن إماراتية
تاريخ النشر: 03 يناير 2022 15:40 GMT
تاريخ التحديث: 03 يناير 2022 17:50 GMT

الحكومة اليمنية تدين اختطاف الحوثيين سفينة شحن إماراتية

دانت الحكومة اليمنية، اليوم الإثنين، "بأشد العبارات" عملية القرصنة والاختطاف بالسطو المسلح التي قامت ميليشيات الحوثي بها على سفينة الشحن "روابي" التي تحمل علم

+A -A
المصدر: فريق التحرير

دانت الحكومة اليمنية، اليوم الإثنين، ”بأشد العبارات“ عملية القرصنة والاختطاف بالسطو المسلح التي قامت ميليشيات الحوثي بها على سفينة الشحن ”روابي“ التي تحمل علم دولة الإمارات قبالة محافظة الحديدة.

وقالت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين اليمنية إن ”عملية القرصنة من قبل الميليشيات الحوثية تمثل انتهاكا حقيقيا على الأمن والاستقرار الدوليين وعلى أمن وسلامة الملاحة العالمية واستخفافها لجميع مبادئ القانون الدولي الإنساني، ودليل سان ريمو بشأن القانون الدولي في النزاعات المسلحة في البحار واتفاقيات الأمم المتحدة للبحار“.

وأضاف البيان وفقا لما نقلته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن ”هذا الانتهاك يحتم على المجتمع الدولي الوقوف بمسؤولياته تجاه تلك التصرفات الإرهابية غير المسؤولة من قبل الميليشيات الحوثية، وهذا دليل إضافي على خطر الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران على سلامة حرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر“.

وجددت الوزارة، دعم الجمهورية اليمنية لكل التدابير والإجراءات التي ستتخذها قوات التحالف العربي لدعم الشرعية للتعامل مع هذا الانتهاك السافر وبما من شأنه حماية أمن وسلامة الملاحة الدولية وأمن الطاقة العالمية.

وفي وقت سابق، قال تحالف دعم الشرعية في اليمن، إن ميليشيات الحوثي، شنوا عملية ”قرصنة واختطاف“ ضد سفينة شحن أثناء إبحارها قبالة سواحل محافظة الحديدة غربي اليمن.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العميد الركن تركي المالكي، أن ”سفينة الشحن ذات النداء (روابي) وتحمل علم دولة الإمارات، تعرضت للقرصنة والاختطاف عند الساعة الـ23:57 من مساء يوم الأحد، أثناء إبحارها مقابل محافظة الحديدة“.

وأضاف المالكي في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية السعودية (واس)، أن ”سفينة الشحن (روابي) كانت تقوم بمهمة بحرية من جزيرة سقطرى إلى ميناء جازان، وتحمل على متنها كامل المعدات الميدانية الخاصة بتشغيل المستشفى السعودي الميداني بالجزيرة بعد انتهاء مهمته وإنشاء مستشفى بالجزيرة“.

وبين أن ”حمولة السفينة من المستشفى الميداني تشمل عربات الإسعافات، ومعدات طبية، وأجهزة اتصالات، وخياما، ومطبخا ميدانيا، ومغسلة ميدان، وملحقات مساندة فنية وأمنية“.

ونوه بيان التحالف إلى أن ”عملية القرصنة من قبل الميليشيات الحوثية الإرهابية، تمثل تهديدا حقيقيا لخطر الميليشيا الحوثية الإرهابية على حرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر“.

وحمل المالكي ”الميليشيات الحوثية الإرهابية، المسؤولية الكاملة نتيجة فعلها الإجرامي بقرصنة السفينة وانتهاك مبادئ القانون الدولي الإنساني، ودليل سان ريمو بشأن القانون الدولي في النزاعات المسلحة في البحار واتفاقيات الأمم المتحدة للبحار“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك