جنوبيو اليمن يطالبون بوقف إمداد صنعاء بالنفط

جنوبيو اليمن يطالبون بوقف إمداد صنعاء بالنفط

صنعاء – طالب محتجون يمنيون في محافظة حضرموت، جنوبي البلاد، بإيقاف التعامل مع العاصمة صنعاء، وإلزام شركات النفط في المحافظة بالتوقف عن إنتاج النفط حتى رفع الإقامة الجبرية عن رئيس الحكومة المستقيل خالد بحاح.

وقال مشاركون في الوقفة التي أقيمت أمام ديوان محافظة حضرموت بمدينة ”المكلا“ عاصمة المحافظة، في أحاديث منفصلة إن الوقفة تأتي ضمن حملة تضامنية مع بحاح، وكنتيجة للتطورات التي تشهدها الساحة اليمنية, وتزايد وتيرة حالات العنف وتقييد الحريات التي تنتهجها قوات الحوثي بفرض الإقامة الجبرية على رئيس الوزراء المستقيل في منزلة بصنعاء, واحتجاز بعض الوزراء والمدنيين.

وشارك في الوقفة التضامنية، حشد كبير من أبناء مدن وقرى ساحل ووادي حضرموت، وممثلين عن منظمات المجتمع المدني وشخصيات اجتماعية وحزبية وبرلمانية وقبلية، كما شهدت الوقفة بحسب المشاركين، حضوراً كثيفاً للمرأة والشباب والطلاب.

وأكد بيان صادر عن الوقفة، أطلع عليه مراسل ”الأناضول“، على ”الرفض القاطع لكافة أساليب العنف والقمع التعسفي الممنهج بكافة أشكاله“، محملاً ميليشيات الحوثي ”المسؤولية الكاملة لأي اعتداء واستهداف لحياة بحاح“.

كما طالب البيان السلطة المحلية في المحافظة ”بإلزام شركات النفط في حضرموت بالتوقف عن إنتاج النفط والعمل على صياغة عقود جديدة وفقا لمتغيرات الواقع الحالي“، داعياً ”كافة القوى والفعاليات السياسية والاجتماعية والدينية وفي مقدمتها حلف قبائل حضرموت بتحمل المسؤولية والمساهمة في الضغط بكافة الوسائل المُمكنة من أجل رفع الإقامة الجبرية عن بحاح“.

وتعتبر حضرموت من المحافظات الغنية بالنفط، حيث تقع فيها حقول ”المسيلة“ التي تصدر قرابة 100 ألف برميل نفط يومياً، حسب إحصاءات غير رسمية.

ووصل هادي إلى عدن في 21 من الشهر الماضي بعد تمكنه من الإفلات من الإقامة الجبرية بمقر إقامته في صنعاء التي فرضها عليه الحوثيون الذين يهيمنون على النصف الشمالي من البلاد.

منذ ذلك الحين، يسعى هادي، الذي يحظى بدعم خليجي ودولي واسع، إلى تعزيز سلطاته في عدن وإنشاء مركز منافس للسلطة جنوبي البلاد بدعم وحدات من الجيش موالية له والقبائل رغم أن كثيرين من أعضاء حكومته بمن فيهم خالد بحاح لا يزالون قيد الإقامة الجبرية في صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون منذ سبتمبر/ أيلول الماضي.

وتعتبر عواصم عربية، ولاسيما خليجية، وغربية، تحركات الحوثيين، ”انقلاباً على الرئيس اليمني الشرعي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة