وصول القائم بأعمال سفارة الإمارات إلى عدن

وصول القائم بأعمال سفارة الإمارات إلى عدن

صنعاء – قال مسؤول يمني، إن القائم بأعمال سفارة الإمارات العربية المتحدة في اليمن وصل اليوم الأربعاء، إلى مدينة عدن جنوبي البلاد، والتي يتخذها الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي مقرا لممارسة مهامه بعد إعلانها عاصمة مؤقتة.

وأشار المسؤول ذاته إن القائم بأعمال سفارة الإمارات لدى اليمن خالد علي ربيع الحوسني، وصل اليوم إلى مدينة عدن، دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الجانب الإماراتي.

وكانت الإمارات أعلنت في 27 فبراير/شباط الماضي، استئناف عمل سفارتها في اليمن من مدينة عدن، دعما وترسيخا للشرعية الدستورية في اليمن ممثلة في هادي وحكومته.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية، عن أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية رفض بلاده المطلق لما سمّاه“الانقلاب الحوثي“ على الشرعية والخطوات التعسفية اللاحقة“.

ومؤخرا، أعلنت عدة دول بينها السعودية وقطر والكويت والبحرين إعادة فتح سفاراتها في مدينة عدن بعد إغلاقها مع دول غربية أخرى في العاصمة صنعاء بسبب الأوضاع الأمنية، فيما اعتبره مراقبون ووسائل إعلام يمنية وغربية ”عزل دبلوماسي للحوثيين“.

ووصل الرئيس اليمني إلى عدن، في 21 فبراير/شباط الماضي بعد تمكنه من مغادرة منزله في صنعاء، وكسر حالة الحصار التي فرضت عليه من قبل الحوثيين منذ استقالته يوم 22 يناير/ كانون الثاني الماضي.

وبعد ساعات من وصوله، أعلن هادي تمسكه بشرعيته رئيسا للبلاد، وقال إن ”كل القرارات الصادرة منذ 21 سبتمبر/أيلول الماضي، (تاريخ سيطرة الحوثيين على صنعاء) باطلة ولا شرعية لها“، وهو الأمر الذي ردت عليه جماعة الحوثي، قائلة، إن ”هادي أصبح فاقداً للشرعية“، متوعدة كل من يتعامل معه بصفة رئيس دولة باعتباره ”مطلوبا للعدالة“.

وتعتبر عواصم عربية، ولاسيما خليجية، وغربية، تحركات الحوثيين، ”انقلاباً على الرئيس اليمني الشرعي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com