كلب يستطيع شم رائحة الورم السرطاني في مراحله المبكرة

الكلب "فرانكي" تم تدريبه جيداً على شم رائحة الأورام، ومن بين 34 حالة، نجح في تشخيص 30 حالة، أي بنسبة نجاح أعلى من 88%.

المصدر: القاهرة- من محمود صبري

أظهرت دراسة أمريكية حديثة، أجراها طاقم من جامعة أركنسو (UAMS) أن الكلاب تستطيع التفرقة بين عينات بول مرضى سرطان الغدة الدرقية وبين عينات بول الأصحاء.

الكلب ”فرانكي“ تم تدريبه جيداً على شم رائحة الورم السرطاني في مراحله المبكرة، ومن بين 34 حالة، نجح في تشخيص 30 حالة، أي بنسبة نجاح 88%.

يذكر أن سرطان الغدة الدرقية مازال حالة نادرة، وطريقة التشخيص المألوفة تكون عبر فحص الدم لفحص مستوى الهرمونات.

الخلايا السرطانية هي خلايا فاسدة تخرج عن نطاق السيطرة، ولها كميات خاصة من الهرمونات، وتفرز مواد عضوية ذات رائحة داخل الجسم، ونظراً لأن الكلاب تستوعب الروائح أكثر من البشر بـ 10 أضعاف، فإن بمقدورها شم تلك المواد التي تنبعث من الأورام السرطانية، ومن ثم نجح الكلب المدرب أيضاً في رصد أورام سرطانية في الأمعاء والرئة.

وعن الإنجاز الجديد، قال الدكتور دونالد بودنر لشبكة BBC news: ”خلال السنوات القليلة القادمة سيبدأ المجتمع الطبي في تطوير تلك الخاصية“، مشيراً إلى أن الخطوة القادمة ستكون العمل على تطوير أنف إلكتروني يستطيع فحص السرطان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com